المطران عطا الله حنا يتضامن مع المعتكفين داخل المسجد الأقصى على سطح آل الحلواني في حي وادي الجوز

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 تشرين الأول 2009 - 11:55 م    عدد الزيارات 2125    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قام سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم الثلاثاء (6-10) بزيارة تضامنية مع الشخصيات الوطنية والدينية والمعتصمين في حي وادي الجوز على سطح منزلة آل الحلواني التي تبعد 150 متراً عن المسجد الأقصى المبارك.

وقد التقى المطران حنا الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، والشخصيات الوطنية والدينية الذين عبروا من خلال اعتصامهم عن شجبهم واستنكارهم لاستهداف المسجد الأقصى المبارك.

ونقل نيافة المطران للشيخ رائد وللحضور تضامن الكنائس المسيحية في القدس وتضامن مسيحي الأرض المقدسة.
 وقال المطران: "إن التطاول عليكم هو تطاول علينا وما يتعرض المسجد الأقصى المبارك له هو امتهان لكرامتنا جميعاً ولذلك فنحن نعبر عن تضامننا وتعاطفنا معكم".

وأكد المطران: "أن الألم واحد والجرح واحد والمعاناة واحدة، وسنبقى في القدس كما في كل أرجاء الوطن مسلمين ومسيحيين ندافع عن مقدساتنا وعن ثوابتنا الوطنية ولا يمكننا أن نتحدث عن فلسطين بدون القدس عاصمة لها مع تأكيدنا أيضاً على حق العودة".

 

وطالب المطران: "حكومة الاحتلال برفع الحصار عن الأقصى وعن المعتكفين فيه، وبوقف الانتهاكات التي تتعرض لها المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وبوقف الاعتقالات والإفراج عن المواطنين المقدسيين".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »