شرطة الاحتلال تعتقل عدداً من المحتفلين بـ"أحد الشعانين" من داخل كنيسة القيامة

تاريخ الإضافة الإثنين 21 نيسان 2008 - 9:34 ص    عدد الزيارات 1993    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أفاد شهود عيان أنّ شرطة الاحتلال اعتقلت، أمس الأحد (20/4)، عدداً من النصارى الذين كانوا يحتفلون بـ"أحد الشعانين" داخل كنيسة القيامة ، بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

 

وأضاف شهود العيان أنّ إشكالاً حصل بين عشرات النصارى الأرثوذكس والأرمن داخل الكنيسة، عندما كانوا يحتفلون "بأحد الشعانين"، حيث قام مصلّون أرمن بطرد كاهن أرثوذكسيّ خارج الكنيسة. وخلال الإشكال اقتحم نحو 20 من عناصر شرطة الاحتلال الكنيسة، بدعوى احتواء الإشكال، ما دفع بعض المصلّين إلى مهاجمة عناصر الشرطة ضاربين إياهم بأغصان الزيتون التي يحيون بها "ذكرى دخول السيد المسيح إلى القدس" قبل أسبوع من الفصح.

 

وإثر تدخّل شرطة الاحتلال، توجّه عشرات من أبناء الطائفة الأرمنية في القدس إلى مركز شرطة الاحتلال في المدينة القديمة للاحتجاج على توقيف اثنين منهم.

 

جديرٌ بالذكر أنّ كنيسة القيامة نادراً ما تشهد حوادث مماثلة، وخصوصاً أنّ مختلف الكنائس تتقاسم هذا المكان المقدّس. وبحسب التقويم الشرقي، يحتفل النصارى "الأرثوذكس" هذا العام بأحد الشعانين بعد شهرٍ من الكاثوليك. هذا ولم تعلّق شرطة الاحتلال من جانبها على الحادث.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »