بمشاركة مائة مؤسسة تطوعيّة:

"وقف تركيا" ينظّم معرضاً كبيراً عن القضيّة الفلسطينيّة والقدس

تاريخ الإضافة الجمعة 16 تشرين الثاني 2007 - 10:51 ص    عدد الزيارات 6326    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


افتُتِح، عقب الجلسة الافتتاحية لملتقى القدس الدولي، أمس الخميس (15/11)، المعرض الذي ينظّمه وقف تركيا، بمشاركة مائة مؤسسة تطوعية تمثّل أكثر من عشرين دولة. و يهدف المعرض إلى إبراز القضية الفلسطينية عامة والقدس خاصة، مواكبةً لفعاليات ملتقى القدس الدولي.

 

ويضمّ المعرض عدداً من الأجنحة الخاصة بالصور والرسم والكاريكاتير والفنون، بالإضافة إلى المنتجات المقدسية ومنتجات نصرة القدس، والكتب والإصدارات الإعلامية وعروض للأفلام الوثائقيّة.

 

وأكّد عادل حزين، مدير التسويق بمؤسسة البيان الفكرية ومقرّها العاصمة السعودية الرياض، أنّ مشاركة مؤسسته تهدف إلى خدمة القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس الشريف، مشيراً إلى أنّ للمؤسسة أدواراً متميزة في هذا الشأن من خلال ما يتم نشره من إصدارات المؤسسة مثل المجلة الشهرية والكتاب والتقرير الإستراتيجي.

 

اللجنة الوطنية للأسرى في الأردن شاركت بدورها للتعريف بقضية الأسرى الأردنيين في السجون الصهيونيّة. وقال ميسرة ملص، مقرر اللجنة، إنّ قضية الأسرى جزءٌ من الجهد الكلي للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنّ هؤلاء الأسرى ضحّوا بأنفسهم في سبيل القضية. ودعا ملص المشاركين في الملتقى إلى عدم إغفال هذه القضية.

 

أمّا جناح مؤسسة القدس الدولية -أكبر أجنحة المعرض- فقد امتلأ بالزوار، حيث عُرِضت فيه إصدارات المؤسسة المتنوعة. وأشار فادي شامية؛ مسؤول المعارض بمؤسسة القدس الدولية؛ إلى أنّ المعرض يُعتبر جزءاً لا يتجزّأ من ملتقى القدس إذْ يهدف إلى إبراز القضية الفلسطينية عامة والقدس خاصة من قِبَل كافة الجهات المشاركة.


المصدر: موقع ملتقى القدس الدوليّ: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »