الاحتلال يصادر 1100 دونم من محيط القدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 تشرين الثاني 2007 - 5:01 م    عدد الزيارات 1721    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قرّرت السلطات الصهيونية مصادرة 110 هكتارات (1100 دونم) من أراضي خمس قرى فلسطينية في محيط القدس المحتلة، في إطار مشروع قديم جديد يهدف إلى ربط مستعمرة ((معاليه أدوميم)) بالمدينة.

 

وقال الخبير في الشؤون الاستيطانية خليل التفكجي: "إنّ هذا المشروع يتّفق ورؤية رئيس الوزراء الصهيوني إيهود أولمرت التي تنصّ على إقامة دولتين في دولة واحدة بالضفة الغربية، أولاهما دولة مستعمرات يهودية ذات تواصل جغرافي ودولة فلسطينية ذات تواصل مواصلاتي فقط، أي تواصل بالطرق".

 

وأضاف التفكجي أنّ هدف شقّ الطريق بين أريحا والقدس، الذي تمّت المصادقة عليه عام 1983 وسينفّذ الآن، هو إحكام عزل منطقة الأغوار عن الضفة، وكذلك تنفيذ المشروع الاستيطاني المعروف باسم ((إي واحد E1))، والذي يشمل إقامة 3500 وحدة استيطانية لعزل القدس عن محيطها الفلسطيني طبقاً لرؤية أولمرت، أي أنْ تكون القدس ذات أغلبية يهودية وأقلية عربية. وقال إنّه لهذا فإنّ أولمرت يخلق وقائع ستفرض نفسها في الحل النهائي.

 

وقال حسن عبد ربه، مدير عام وزارة الحكم المحلي في منطقة القدس، إنّ أوامر المصادرة التي صدرت نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، وتشمل 110 هكتارات مقسمة على بلدات أبو ديس والسواحرة والشرقية والنبي موسى والخان الأحمر. وأوضح أنّ عمليات المصادرة هذه تهدف إلى إنشاء مجمّعٍ استيطانيّ يضمّ ((معاليه أدوميم)) والمستعمرات القريبة من ((ميشور أدوميم)) و((كيدار))، ومنع أي تواصل للأراضي الفلسطينية مع وادي الأردن.


المصدر: مجلة فلسطين المسلمة- العدد 11- - الكاتب: admin

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »