وزير صهيوني سابق يدعو إلى إجراء استفتاءٍ عام ضد تقسيم القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2007 - 4:01 م    عدد الزيارات 1926    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


ذكر وزير الخارجية السابق، سيلفان شلوم، أنّه طرح موضوع إجراء استفتاء عام في "إسرائيل"، بشأن عدم تقسيم مدينة القدس، وقد وقّع عددٌ كبير من نواب حزب "كديما" على مشروع اقتراحٍ سيتم عرضه على الكنيست، للتصويت عليه، أي أنّ هناك عدداً كبيراً من النواب من أحزاب مختلفة، ضدّ هذا الإجراء. وقال: "باعتقادي فإنّ موضوع القدس موضوع رئيسي جداً، وله قيمة كبرى، لا يمكن الإبقاء عليه للتصويت في الكنيست فقط".

 

ورداً على سؤال: طالما أنّ هناك أغلبية في الكنيست ضدّ هذا المشروع، فما الداعي إلى إجراء استفتاء عام؟، قال شلوم: "أعتقد أنّ هناك من النواب من يمكن إرضاؤهم، وتقديم المنح والمكافآت لهم، مما يجعل التصويت حول الموضوع ليس موضوعياً، وطالما أنّ موضوع القدس هو الموضوع الجوهري بالنسبة للشعب اليهودي… والحسم في القضية حسم مصيري، فإنّه من غير الممكن تفويض الحكومة فيه، مع أنها ليست مخوّلة أصلاً، فعلى سبيل المثال لم تتحدّثْ بعد الانتخابات عن تقسيم القدس، وجدير بالذكر هنا كيف أنّ رئيس الوزراء براك في حينه وعد بعدم تقسيم القدس، وطرح اقتراحاً يقضي بتسليم ثلاثة أرباع القدس للفلسطينيين، والسيادة في منطقة جبل الهيكل من الأعلى للفلسطينيين، ومن الأسفل لليهود، وهذا ما ينبغي منعه في اعتقادي".

 

وأضاف: "كما أنه في حال التوجه نحو إجراء من هذا النوع، فينبغي التوجه نحو إجراء انتخابات جديدة، أو على الأقل إلى استفتاء عام، والاستفتاء في هذه الحالة بحاجة إلى أغلبية عادية، وبالإمكان القيام به سريعاً، لأنّ موضوع القدس موضوع هام، لا يمكن الإبقاء عليه ضمن تصويت بالصدفة هنا وهناك في الكنيست".

 

ما وزير الأمن الداخلي الصهيونيّ آفي ديخيتر فقال: "أعلم أنّ موضوع القدس ووضع القدس واضح ومحدّد جداً من الناحية القانونية، وبالتالي لا أرى أيّ سببٍ يدعو إلى سن قانون من أجل المصادقة على قانون قائم".


المصدر: الملف الصهيونيّ- المركز الفلسط - الكاتب: admin

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »