المخابرات الصهيونيّة تحذّر "أولمرت" من السماح للمؤسسات الفلسطينيّة بالعمل في القدس الشرقيّة عاصمةً فلسطينيّة

تاريخ الإضافة السبت 3 تشرين الثاني 2007 - 11:27 ص    عدد الزيارات 2071    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذّرت المخابرات الصهيونيّة "الشاباك"، رئيس الوزراء الصهيونيّ إيهود أولمرت من الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمةً للفلسطينيّين أو السماح للمؤسسات الفلسطينيّة بالعمل فيها. وطلبت المخابرات -وفقاً لصحيفة هآرتس العبريّة- عدم تنفيذ ورقة تفاهم قديمة تسمح للمؤسسات الفلسطينية بالعمل في القدس المحتلة كان وقّعها شمعون بيريس ضمن اتفاق أوسلو في عام 1993 عندما كان وزيراً للخارجية.

 

وجاءت التحذيرات في تحليلٍ رفعته المخابرات إلى الحكومة الصهيونيّة قبل انعقاد مؤتمر أنابوليس وطلبت فيه تأجيل البحث في تفاصيل قضية القدس وعدم الاعتراف بقسمها الشرقيّ عاصمةً للفلسطينيّين لضمان السيطرة اليهودية على المقدسات فيها.

 

وكان بيريس تعهّد في رسالته إلى وزير خارجية النرويج آنذاك؛ جوهان جورجن هولست؛ باعتراف كيانه بأهمية المؤسسات الفلسطينية في القدس وضرورة الحفاظ عليها. ونفى بيريس في حينه وجود هذه الرسالة لكن رئيس السلطة الفلسطينيّة الراحل؛ ياسر عرفات، كشف النقاب عنها.


المصدر: وكالات - الكاتب: admin

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »