خلال محاكمة القتلة: مستوطنون يعتدون لفظياً على عائلة دوابشة

تاريخ الإضافة الخميس 3 آذار 2016 - 7:23 م    عدد الزيارات 3022    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن جلسة محاكمة قاتل عائلة دوابشة شهدت الأربعاء، مشادات كلامية بين عائلتي دوابشة وجماعات يهودية إرهابية مؤيدة للمتهم الرئيس بحرق العائلة الفلسطينية، الإرهابي "عميرام اوليئال".
وبدأت أمس، في محكمة الاحتلال "المركزية" بمدينة اللد المحتلة، وسط الداخل المحتل عام 48، محاكمة المتطرف اليهودي عميرام اوليئال، المتهم بحرق عائلة دوابشة الفلسطينية في صيف العام 2015، وسط حضور مكثف من جنود وشرطة الاحتلال.
وأفاد موقع "واللا" العبري أن جلسة المحاكمة "جرت خلف أبواب مغلقة"، وشهدت مشادات بين عائلتي دوابشة وبين المتهم ومناصريه من المتطرفين اليهود، حيث تدخلت الشرطة، وأخرجت اثنين من أقارب دوابشة خارج قاعة المحكمة.
من جانبها، شكّكت عائلة دوابشة بـ"عدالة" المحكمة الصهيونية، مشددة على أنه كان من الأولى على دولة الاحتلال "منع المتطرفين اليهود من ارتكاب جريمتهم بحرق العائلة".
جاءت جلسة أمس بعد أن أكد تقرير طبي صهيوني عدم معاناة المتهم الرئيس اوليئال من أي أمراض نفسية أو عقلية، خلافًا لزعم فريق الدفاع عنه.
وأوضحت لائحة الاتهام بأن عميرام ومتهمًا آخر "ارتكبا جريمة قتل وتآمرا على ذلك، بهدف إحداث مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال ومنع إخلاء مستوطنات"، بالإضافة لتوجيه "العضوية في منظمة إرهابية، وثلاث تهم بالقتل، والتخطيط لتنفيذ الهجوم".
وفي السياق ذاته، منعت سلطات الاحتلال دخول المتضامنين والصحفيين للمحكمة بزعم أن أحد المتهمين في حرق عائلة الدوابشة قاصر".

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »