تمديد اعتقال الطفل مناصرة..وتبرئة قريبه من تهمة "خطف سلاح"

تاريخ الإضافة الأربعاء 2 آذار 2016 - 7:11 م    عدد الزيارات 2077    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 برأت محكمة الصلح الصهيونية، غربي القدس المحتلة الأسير المقدسي إبراهيم خالد مناصرة (17 عامًا) من التهم المنسوبة ضده، وهي "محاولة خطف سلاح جندي والاعتداء عليه"، خلال اقتحام منزله في أكتوبر الماضي.
وذكرت ر لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الشبل مناصرة من سكان بيت حنينا شمال القدس، بعدما أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا بتبرئته والإفراج عنه فورًا.
وكان مناصرة اعتقل في الثاني عشر من شهر اكتوبر الماضي، بعد أن اقتحمت قوات خاصة وجنود الاحتلال منزله في بيت حنينا، واتهمته نيابة الاحتلال بمحاولة خطف سلاح أحد الجنود، خلال تفتيشهم للمنزل ومصادرتهم بعض الهواتف والمقتنيات، بحجة تنفيذ الشهيد حسن (شقيق إبراهيم) وابن عمه الأسير أحمد مناصرة عملية طعن في مستوطنة "بسجات زئيف".
وتواصل سلطات الاحتلال للشهر الرابع على التوالي احتجاز جثمان الشهيد الطفل حسن مناصرة (15عامًا) في الثلاجات.
من جهة أخرى، مددت محكمة الاحتلال المركزية وسط القدس اعتقال الطفل أحمد مناصرة (14 عامًا)حتى الرابع عشر من شهر نيسان القادم، علماً أنه لا يزال قيد الاعتقال في مؤسسة صهيونية داخلية.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »