الأردن تُحيل الشيخ سلهب للتقاعد

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 كانون الثاني 2016 - 2:11 م    عدد الزيارات 3022    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        



قال القائم بأعمال قاضي القضاة في القدس الشريف ورئيس محكمة الاستئناف الدكتور واصف عبد الوهاب البكري ان المسجد الأقصى مستهدف من قبل الاحتلال "الاسرائيلي" الذي يسعى لتقسيمه مكانيا وزمانيا لبناء الهيكل المزعوم، وأنه يتعرض للاعتداءات المتكررة والاقتحامات شبه اليومية من قبل المتطرفين الذين يحاول بعضهم إقامة شعائر تلمودية فيه.

وقد تولى الدكتور واصف البكري منصبه القائم بأعمال قاضي قضاة ورئيس محكمة الاستئناف، مطلع هذا العام، خلفا للشيخ عبد العظيم سلهب بعد إحالته للتقاعد لبلوغه السن القانوني، بقرار من الحكومة الأردنية وموافقة مجلس القضاء الشرعي.

وأضاف الدكتور واصف بكري، في تصريحات صحفية: إن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين لا يشاركهم فيه أحد، وهو حكم شرعي ديني وأمر قائم تاريخيا ومعترف به على مستوى القانون الدولي.

ووصف الدكتور واصف ما تقوم به قوات الاحتلال من سياسة إبعاد حيال المصلين وخاصة النساء منهم، بالإجراءات الجائرة التي لا تتصف بأي نوع من أنواع العدل، مؤكدا أن دخول المسجد الأقصى حق لجميع المسلمين، وحرية العبادة مكفولة في كافة الشرائع الدينية والدنيوية، وكافة القوانين الدولية.

يذكر أن الدكتور واصف البكري عمل مفتش المحاكم الشرعية في القدس والأردن قبل تعيينه مؤخرا، وهو حاصل على شهادة دكتوراه في الفقه الاسلامي وأصوله من الجامعة الأردنية عام 1999، وماجستير في القضاء الشرعي من الجامعة الأردنية في عام 1993، وبكالوريوس شريعة إسلامية تخصص فقه وتشريع 1987، وهو عضو مجلس الإفتاء الأردني لعدة دورات.

 

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »