"الهاشتاغ" الأشهر على الساحة الفلسطينية خلال 2015

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 كانون الثاني 2016 - 1:41 م    عدد الزيارات 2323    التعليقات 0    القسم تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


  

أطلق فلسطينيون في عام 2015 عددا من الوسوم والهاشتاغات على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر" حظيت بانتشار واسع وتفاعل كبير من قبل النشطاء، وبحسب رصد "عربي21"، فإن أشهر تلك الوسوم هي:

#المقاومة_مش_إرهاب
جاء هذا الوسم رد فعل رافض لاعتبار القضاء المصري، في 28 شباط/ فبراير، حركة حماس "منظمة إرهابية"، وانتشر "الهاشتاغ" بشكل واسع على المستوى الفلسطيني والعربي، حتى إن مواطنين مصريين غردوا عليه باستحداث وسوم جديدة مثل #حماس_مش_إرهاب.

#17_نيسان
وسم أطلقته شبكة أمين الإعلامية ومفوضية الأسرى، في 9 نيسان/ أبريل، لإحياء يوم الأسير الفلسطيني، ودعتا للتغريد عبر الوسم بالتعريف بالأسرى الفلسطينيين وما يعانونه في سجون الاحتلال من ممارسات تنكيل وتعذيب.

#عِد_جنودك
ما إن أصدرت حركة حماس في غزة تصريحا بثته فضائية الأقصى في 20 نيسان/ أبريل، تدعو فيه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى تفقد جنوده، والكف عن سياسة التضليل التي ينتهجها، حتى دشن نشطاء وسم #عد_جنودك باللغتين العربية والعبرية؛ للسخرية والاستهزاء من حالة التضليل الإعلامي التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية في قضية الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية.

#أعيدوا_أبي
دشن مغردون في 28 نيسان/ أبريل، وسم #أعيدوا_أبي، رفضا لسياسة الاعتقال السياسي التي تمارسها الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة المحتلة، ومطالبة بوقفها.

#بدنا_نشوف_الضفة
في مطلع حزيران/ يونيو، أطلقت مجموعات شبابية من غزة، وسم #بدنا_نشوف_الضفة، تعبيرا عن رغبتهم في رؤية شطر الوطن الآخر الذي حال الاحتلال والانقسام بينهم وبينه.

#غزة_مظلمة

تزامنا مع موجه الحر التي ضربت غزة الصيف الماضي، أطلق نشطاء فلسطينيون وسم #غزة_مظلمة في 23 من تموز/ يوليو الماضي.

المغردون عبر الوسم سلطوا الضوء على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في القطاع لساعات تتجاوز 12 ساعة يوميا، معبرين عن استيائهم من استمرار الأزمة لأكثر من تسعة أعوام متتالية.

#حرقوا_الرضيع
بعد جريمة المستوطنين بحرق عائلة دوابشة في قرية دوما بمدينة نابلس بالضفة المحتلة في 31 تموز/ يوليو الماضي، دشن المغردون وسم #حرقوا_الرضيع؛ للتعريف بوحشية المستوطنين وممارساتهم ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

#لن_يقسم
في 3 أيلول/ سبتمبر، أطلق نشطاء وسم #لن_يقسم، رفضا لمحاولات الاحتلال الإسرائيلي التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى، وللتعريف بمخاطر هذا التقسيم، وبالانتهاكات التي يتعرض لها الأقصى.


#هديل
انطلق هذا الوسم ظهيرة 22 أيلول/ سبتمبر، في إطار التضامن الإنساني مع الشهيدة هديل الهشلمون، التي أعدمها جنود الاحتلال بإطلاق 15 رصاصة عليها قرب حاجز عسكري في شارع الشهداء بمدينة الخليل في الضفة المحتلة.

#الانتفاضة_انطلقت
بعد أيام على انطلاق شرارة الانتفاضة الثالثة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بتاريخ 2 تشرين أول/ أكتوبر، دشن نشطاء فلسطينيون وسم #الانتفاضة_انطلقت، في الخامس من الشهر ذاته، معبرين عن تضامنهم مع المقاومة المتصاعدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

#داعس
في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر، انتشر هاشتاغ #داعس، دعما لعمليات الدعس التي قام بها شبان فلسطينيون ضد جنود الاحتلال، في إطار الرد الغاضب على اعتداءات الاحتلال بحق المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني.

#بهمّش
استوحى نشطاء التواصل الاجتماعي هاشتاغ #بهمش، من مقطع فيديو انتشر في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر، ظهر فيه المسن الفلسطيني زياد أبو هليل، أحد رجالات الإصلاح في الخليل، وهو يحاول منع جنود الاحتلال من إطلاق النار على المتظاهرين، وكانت كلمة "بهمش" الرد من الحاج هليل على شكوى الجندي من استمرار الشبان في رشقهم بالحجارة.

#مش_متذكر
تم تدشين هذا الوسم في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر، من قبل شبان الانتفاضة، في إطار دعم الطفل الجريح الأسير أحمد مناصرة (13 عاما)، الذي أصيب في مستوطنة "بسغات زئيف" في 12 تشرين الأول/ أكتوبر، وترك على الأرض دون تقديم أي مساعدة له.
وأطلق الوسم عقب انتشار مقطع فيديو للطفل المصاب، يظهره أثناء التحقيق معه من قبل ضابط إسرائيلي، وهو يصرخ: "مش متذكر أي شيء صار".

#استعادة_جثامين_الشهداء
أطلق هذا الوسم في 22 تشرين الثاني/نوفمبر؛ لمطالبة الاحتلال بإعادة جثامين شهداء الانتفاضة المحتجزة لديه.

ومع استمرار الوسم في التفاعل، عمد الاحتلال إلى تسليم بعض الجثامين بشروط، كالدفن ليلا بحضور عدد قليل، في مقابل رفض أهالي الشهداء لتلك الشروط.

#وينك_عنها
في ظل استمرار سياسة الاحتلال الإسرائيلي في استهداف المرابطات في المسجد الأقصى، أطلقت شبكة الماجدات الإعلامية، بمشاركة المكتبة العامة لبلدية غزة، وسم #وينك_عنها، وذلك في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر، بهدف الانتصار للمرأة الفلسطينية في القدس والضفة الغربية.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »