لن يقسم .. شعار يوم النفير إلى الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 27 أيلول 2015 - 8:15 م    عدد الزيارات 4588    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، شؤون المقدسيين

        


 قالت المسؤولة في العمل النسائي في الحركة الاسلامية بالداخل الفلسطيني سوسن مصاروة أثناء مشاركتها اليوم في النفير الى المسجد الأقصى، إن أهالي القدس والداخل الفلسطيني أعلنوا بحضورهم أن المسجد الأقصى لن يقسم كما يريد له الاحتلال وأن عقيدة المسجد الأقصى راسخة في نفوس الأطفال الذين حضروا اليوم.

وجاء حديث مصاروة، بينما كانت تقف، منذ الصباح الباكر، الى جانب المئات من أهالي القدس والداخل الفلسطيني في المسجد الأقصى، تلبية لدعوات النفير التي أطلقتها لجنة المتابعة للجماهير العربية والقوى الاسلامية والوطنية في الداخل الفلسطيني، لصد الاقتحامات للمسجد الأقصى التي أعلنت عنها جماعات الهيكل وأوساط صهيونية خلال عيد العرش العبري طيلة أيام الأسبوع الحالي.

وقالت إنه حضر اليوم 12 حافلة من الداخل الفلسطيني الى المسجد الأقصى، حيث قاموا بتنظيم مسيرة في رحابه أعربوا فيها عن استعدادهم لدفع الغالي والنفيس فداء للأقصى المبارك.

من جانبه قال محمد العارف من قرية جت إنه حضر اليوم تلبية لنداء الأقصى مؤكدا على أن جميع الفلسطينيين سيبذلون كل ما في وسعهم لتحريره، وأضاف أن وجودهم في المسجد الأقصى، اليوم، ليس مؤقتا، بل سيستمر حتى زوال الاحتلال.

وقد رحب مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني بالحشود التي جاءت للدفاع عن المسجد، ودعا الى المزيد من أيام النفير وخاصة في ظل الأعياد التوراتية التي يتعرض فيها المسجد الأقصى الى انتهاكات خطيرة من قبل الاحتلال.

وكان العديد من أبناء القدس والداخل الفلسطيني اعتكفوا في المسجد الأقصى منذ الأمس، كما توافد اليه المئات منذ ساعات الصباح الباكرة، ما أجبر قوات الاحتلال على إغلاق باب المغاربة ومنع اقتحامات المستوطنين.

‎المصدر: كيوبرس

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »