الجبهة الديمقراطية: ستبقى العيسوية صخرة الصمود عليها تتكسر السياسة العدوانية للاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 - 11:22 ص    عدد الزيارات 367    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بلدة العيسوية الصامدة أنها صخرة الانتفاضة الفلسطينية العصية على الاحتلال وإجراءاته وسياساته الدموية، في إجتياحات متتالية للبلدة لم تتوقف، منذ استشهاد محمد سمير عبيد، وترويع سكانها، واجتياح أحيائها، وتعطيل الدراسة فيها، وتحطيم محلاتها التجارية، على وهم أن ذلك من شأنه تركيع البلدة التي باتت أقرب إلى الأسطورة في صمودها الرائع.

واستنكرت الجبهة السياسة العدوانية لدولة الاحتلال، ومناصبتها العيسوية وسكانها العداء السافر، والحقد الأسود، وأدانت كل ما تقوم به قوات الاحتلال من أعمال قمعية، تستعيد صوراً من تاريخ الاستعمار الغربي في منطقتنا العربية وآسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.

ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها، والتي بيدها زمام القرار، العمل من أجل توفير الحماية لبلدة العيسوية، كمهمة يمليها واجبها الوطني كسلطة مسؤولة عن شعبنا وأمنه وإستقراره، وحماية مصالحه وأملاكه وحياة أبنائه. كما دعتها إلى نقل قضية العيسوية إلى المحافل الدولية وأن تجعل منها قضية رأي عام، في فضح وإدانة سياسة الاحتلال "الإسرائيلي" الفاشي.

وختمت الجبهة داعية أبناء شعبنا في كل مكان، في الوطن والشتات، إلى الوقوف إلى جانب العيسوية، وإلى جانب مدن وبلدات وقرى ومخيمات فلسطين في مواجهتها للاحتلال عن طريق العودة وتقرير المصير والاستقلال والحرية والسيادة .

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »