3 أسرى فلسطينيين يواصلون الإضراب في سجون الاحتلال

تاريخ الإضافة السبت 9 تشرين الثاني 2019 - 1:33 م    عدد الزيارات 601    التعليقات 0    القسم اعتقال، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أقدمهم الأسير المقدسي "اسماعيل علي" بإضرابه 108 أيام

يواصل الأسير المقدسي إسماعيل أحمد علي (30 عامًا) من بلدة أبو ديس، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 108 أيام، كما يواصل أسيران آخران إضرابهما في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي؛ رفضاً لاعتقالهم الإداري.

والأسير المقدسي "علي" معتقل سابق أمضى 7 سنوات في سجون الاحتلال، وهو الآن في مشفى "الرملة"، ويعاني من هبوط حاد في دقات القلب التي وصلت نسبتها لـ 25%، وضعف في عضلة القلب، وآلام في الكلى.

كما يواصل الإضراب المفتوح عن الطعام الأسير أحمد عمر زهران (42 عامًا)، من قرية دير أبو مشغل شمال غربي رام الله منذ 47 يوما، وكذلك الأسير مصعب توفيق الهندي (29 عامًا) من قرية تل غربي نابلس منذ 45 يوما، ونقلا مؤخرًا إلى مستشفى الرملة.

والمعتقل الهندي، أسير محرر أعيد اعتقاله في 4 سبتمبر الماضي، وأمضى 6 سنوات في سجون الاحتلال، معظمها في الاعتقال الإداري.

وكان الاحتلال قد نكث بوعده للأسير زهران بإطلاق سراحه في أكتوبر، بعد أن خاض إضرابًا عن الطعام في يوليو الماضي استمر 40 يومًا متتالية، وجدد له الإداري مرة ثالثة.

وتشدد ما يسمى بإدارة مصلحة سجون الاحتلال وتضيّق على الأسرى المضربين.

وبرغم الإهمال الطبي المتعمد لم تفلح محاولات إدارة سجون الاحتلال في إفشال الإضراب المفتوح عن الطعام، للأسرى الثلاثة.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »