" BDS المغرب" تدعو لمقاطعة منتدى يشارك به الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 1:23 م    عدد الزيارات 446    التعليقات 0    القسم التطبيع خيانة، التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


 

دعت الحملة المغربية لمقاطعة "إسرائيل" (BDS المغرب) الشباب المغاربة لمقاطعة الدورة الخامسة لمنتدى القادة الشباب (5ème Forum des jeunes leaders).

وحسب الحملة فإن المنتدى الذي سيعقد في مدينة الصويرة بالمغرب من 15 إلى 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، ستشارك به دولة الاحتلال مما يشكل تطبيعًا واضحًا ومحاولة لإظهار دولة الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني الإسرائيلي وكأنها شريكًا طبيعيًا في منتدى يعقد في المغرب.

وقالت الحملة "ستكون هذه المرة الخامسة التي يعقد فيها المنتدى في مدينة الصويرة، برعاية السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي بالمغرب، غير أنّها المرة الأولى التي تدعو فيها سفارة فرنسا إلى إشراك إسرائيل في هذا المنتدى. وقد جاء ذلك في النّداء الذي أطلقته سفارة فرنسا في تل أبيب بقصد تشجيع "الإسرائيليين" من الناطقين بالفرنسية للتسجيل والانضمام".

وأضافت "BDC المغرب" أن السفارة الفرنسية بهذه الدعوة، تمنح نفسها الحق رغم أنها ضيفة على المغرب، بأن تدعو إلى الأراضي المغربية شباب "إسرائيليين" في سن الخدمة العسكرية ضمن جيش احتلال يمارس يوميًا جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

واستنكرت حملة المقاطعة في المغرب قيام السفارة الفرنسية باستضافة شبان "إسرائيليين" على أرض المغرب، وأكدت رفضها القاطع أن تتعامل السفارة الفرنسية مع نظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي كدولة "أمر واقع" وتقوم بفرضها على الشباب المغاربة للتعامل معها.

ومن جهة أخرى، تعتبر الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ"إسرائيل" أنشطة مثل هذا المنتدى تطبيعًا فاضحًا مع نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني "الإسرائيلي" وغضّ طرفٍ عن جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »