هيئات "لقاء متحدون ضد صفقة القرن" تدعو إلى تحركات شعبية مناهضة لورشة البحرين وعقد ملتقى شعبي كبير

تاريخ الإضافة الإثنين 17 حزيران 2019 - 11:22 م    عدد الزيارات 1263    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


دعت هيئات "لقاء متحدون ضد صفقة القرن" إلى اعتبار الخامس والعشرين من شهر حزيران/يونيو الحالي، الذي يوافق ورشة البحرين، يوماٍ لتحركات شعبية على امتداد الوطن العربي والعالم الإسلامي والدول الصديقة، لإعلان الموقف الفلسطيني الموحد والموقف الشعبي العربي والإسلامي، المناهض للورشة التطبيعية في المنامة.
كما دعت الهيئات إلى عقد ملتقى شعبي عربي وإسلامي كبير، يضم برلمانيين وقيادات حزبية ونقابية وإعلامية وثقافية ينعقد في العاصمة اللبنانية بيروت في السابع من تموز/يوليو القادم.
وجاءت الدعوة عن الهيئات الأربع: المؤتمر القومي العربي، المؤتمر القومي – الإسلامي، المؤتمر العام للأحزاب العربية، ومؤسسة القدس الدولية.
وجاء اجتماع الهيئات تنفيذًا لقرارات "اللقاء الشعبي – السياسي" الذي انعقد في بيروت بتاريخ 2/6/2019، تحت شعار "متحدون ضد صفقة القرن"، حيث توجه المشاركون في اللقاء الى أعضاء هيئاتهم وإلى كافة النقابات والهيئات والمؤسسات والأحزاب والفصائل والشخصيات الفلسطينية بجملة توصيات.
اتفقت الهيئات على التحضير لفعاليات شعبية في الأقطار العربية والاسلامية والأجنبية، تتزامن مع موعد انعقاد "ورشة المنامة التطبيعية.
وأوصت بالإعداد لملتقى شعبي كبير لمواجهة صفقة القرن ينعقد في بيروت في السابع من تموز 2019.
وطالبت بإعلان مواقف رافضة لهذه الورشة التطبيعية واصدار بيانات وكتابة مقالات وإجراء مقابلات اذاعية وتلفزيونية، في اطار التعبئة الشعبية الواسعة ضد الصفقة عموماً والورشة خصوصاً والضغط على الحكومات العربية لمقاطعتها التزاماً بالموقف الفلسطيني الموحد إزاءها.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »