الاحتلال يعتقل طفلًا ويواصل اعتقال المحامي المقدسي طارق برغوث بذريعة "التحقيق"

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 نيسان 2019 - 1:12 م    عدد الزيارات 702    التعليقات 0    القسم اعتقال

        


اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، الطفل المقدسي ابراهيم غيث من منزله بحي بطن الهوى/الحارة الوسطى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وحوّل الاحتلال الطفل غيث الى أحد مراكزه في المدينة المقدسة للتحقيق.

وفي سياق آخر، يواصل الاحتلال مسلسل تمديد اعتقال المحامي المقدسي طارق برغوث (42 عاماً) ضمن جلسات سريّة، ولا تعرف عائلته ما الذي يجري معه، لكنها تعرف جيداً بأنه -وكما قالت زوجته- قوي جداً ويقف ثابتاً أمام محققي الاحتلال.

وقالت أمل الطحان، زوجة المحامي برغوث: إن عدداً من المحامين يترافعون عن زوجها، ويتابعون قضيته عن كثب، لكنهم لم يستطيعوا بعد معرفة ما الذي يجري، وما القضية التي اعتُقل ويتم التحقيق معه بسببها.

وتضيف أن أخباراً تصلهم ما بين الحين والآخر عن زوجها، لكنها قلقة عليه جرّاء استجوابه في أقبية التحقيق في مركز المسكوبية غرب مدينة القدس.

وكان الاحتلال اعتقل المحامي برغوث في الـ27 من شهر شباط/ فبراير الماضي، عقب دهم منزله في مدينة رام الله، بالتزامن مع اعتقال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” زكريا زبيدي، وتمت مصادرة مركبتيهما.

ومنذ ذلك الوقت وهما محتجزان في مركز “المسكوبية”، كما أنهما ممنوعان من لقاء أي محامي.

وتعرّضت زوجته الطحان للاعتقال أيضاً -بعد اعتقال زوجها- واختُطفت من بين أطفالها الثلاثة؛ أحمد (15 عاماً)، وسارة (14 عاماً)، ومصطفى (7 سنوات)، واستمر التحقيق معها لعدة أيام ثم أُفرج عنها في السادس من شهر آذار/ مارس الماضي.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »