حماس تدعو للنفير نصرةً للقدس والأقصى في "جمعة الغضب"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 تموز 2015 - 10:12 م    عدد الزيارات 3873    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس

        


 دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية المحتلة، كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس المحتلتين، إلى إعلان النفير والمشاركة في "جمعة الغضب" يوم الجمعة المقبل الموافق 31/7/2015، نصرةً لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقالت الحركة في بيان صدر عنها، إن جمعة الغضب تأتي رداً على ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات صهيونية واقتحامات عنصرية، ورفضا لاعتقال الحرائر المرابطات والاعتداء على المسنين والأطفال، وتكريما لاسم النبي محمد عليه الصلاة والسلام الذي يشتم في الأقصى من قبل المتطرفين الصهاينة.

وشددت حركة حماس على أن فعاليات "جمعة الغضب" ستكون انطلاقاً من بعد صلاة الجمعة في كل المدن والقرى والمخيمات بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأشارت الحركة إلى أن الحراك في الجمعة المقبلة دفاعٌ عن الحق الفلسطيني المشروع والمقدس في قبلة المسلمين الأولى، وفي مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، داعية ليكون الشعار في ذاك اليوم "أقصانا ليس نهباً لاعتداءاتهم.. وأن دونه الأرواح منا والمهج".

وكانت قوات الاحتلال ومجموعات من المستوطنين قد اقتحموا المسجد الأقصى المبارك يوم الجمعة المنصرم، حيث اعتدوا على المرابطات داخله، فيما دنسوا المسجد القبلي وألقوا نسخًا من القرآن الكريم على الأرض، بينما شتموا النبي محمد بشكل استفزازي أمام المصلين.


 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »