الاحتلال يكشف: طفلان أحرقا مركز شرطة الاحتلال بالأقصى بسبب شرطي

تاريخ الإضافة الأحد 17 آذار 2019 - 2:58 م    عدد الزيارات 1417    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


قال الطفلان المقدسيان اللذان اعتقلتهما قوات الاحتلال في القدس، خلال التحقيق معهما على خلفية إحراق مركز لشرطة الاحتلال في المسجد الأقصى، أنهما نفذا العملية بعد أن شاهدا ضابطا تابعا للشرطة يدوس بحذائه على السجاد في مصلى باب الرحمة.

وكان ضابط في شرطة الاحتلال قد ظهر في شريط فيديو نشر الأسبوع الماضي، وهو يدوس على السجاد بحذائه رافضا طلبات المصلين بعدم فعل ذلك.

ويذكر أنه في شريط فيديو آخر صدر منذ حوالي شهرين، ظهر الضابط نفسه وهو يحمل زجاجة نبيذ داخل باحات المسجد الأقصى.

ومددت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس، يوم الأربعاء، اعتقال الفتيين البالغين من العمر (15 عاما) حتى اليوم الأحد.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الشرطة اعتقلت، يوم الخميس، 15 شابا فلسطينيا عند المسجد الأقصى، في وقت استؤنفت فيه عمليات الاقتحام التي ينفذها المستوطنون لباحات المسجد الأقصى، وصباح الخميس، ألقت الشرطة القبض على شابين يهوديين، للاشتباه في قيامهما بالغناء خلال الجولة التي نظمتها ما تسمى بـ"منظمات الهيكل" في المسجد الأقصى بمشاركة 150 مستوطنا وبحراسة عناصر الشرطة، وتصدى المصلون للمستوطنين المتطرفين مرددين "الله أكبر"، لكن لم تحدث أعمال مواجهات.

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »