المرابطون يتصدون لزحف الجماعات المتطرفة وإصابة العشرات منهم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي

تاريخ الإضافة الأحد 26 تموز 2015 - 10:43 ص    عدد الزيارات 4240    التعليقات 0    القسم تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        



موقع مدينة القدس
أصيب صباح اليوم الأحد العشرات من المصلين بالأعيرة المطاطية وبحالات اختناق، خلال مواجهات شهدتها ساحات المسجد الأقصى المبارك عقب اقتحام عشرات المستوطنين الصهاينة ساحات المسجد وسط حماية وحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد شهود عيان أن مجموعة من الشبان المرابطين في المسجد أصيبوا بالأعيرة المطاطية، فيما اصيب العديد من المصلين بحالات اختناق بعد رشهم بغاز الفلفل، كما أصيب بعضهم برضوض بعد دفعهم وضربهم بالهراوات.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب على حراس المسجد الاقصى عدة مرات وفي عدة مواقع خاصة (باب السلسلة وباب المجلس)، كما منعتهم من التواجد في بعض المناطق والساحات، لتأمين سير المستوطنين المقتحمين للأقصى.
اقتحامات
واقتحم وزير الزراعة الاسرائيلي أوري أريئل المسجد الاقصى عبر باب المغاربة، وسط حراسة مشددة، كما اقتحمه قرابة 40 مستوطنا وقاموا بجولة في ساحاته وسط تكبيرات المتواجدين.

المسجد القبلي
وتتمركز قوات الاحتلال بشكل خاص عند المسجد القبلي، حيث تحاصر الشبان وتلقي بين الحين والاخر القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية داخل المسجد بصورة عشوائية، علما انها اقتحمت المسجد صباح اليوم وهي مدججة بالسلاح وداست بنعالها سجاد المسجد، كما تعمدت رمي المصاحف ارضا، وعاثت على بابه الخراب.

اشتباكات على أبواب الاقصى
وعند باب السلسلة اندلعت اشتباكات بين المصلين الذين منعوا من الدخول الى الاقصى وقوات الاحتلال، وتعمدت القوات الاعتداء عليهم بالضرب والدفع، كما اعتدت على سيدة فور بضربها على رأسها، فيما تتعالى أصوات التكبيرات من المرابطين فور خروج المستوطنين من الاقصى من باب السلسلة.

وحاولت مجموعة من المستوطنين اداء طقوسها وصلواتها عند باب الاسباط – احد ابواب الاقصى-، الا ان المرابطين تصدوا لهم بابتكبير.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المسجد الاقصى صباح اليوم عبر باب المغاربة والسلسلة وحطة، وهاجمت المتواجدين داخل المسجد بالقنابل الصوتية والاعيرة المطاطية، علما ان القوات اغلقت ابواب المسجد باستثناء (باب حطة والسلسلة والمجلس).
وفرضت قوات الاحتلال منذ فجر اليوم الاحد قيودها على دخول المصلين الى المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع دعوات "منظمات الهيكل" لاقتحامه في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

ونصبت قوات الاحتلال حواجزها الحديدية على أبواب المسجد الاقصى ، ومنعت الرجال من هم دون ال50 عاما من دخوله، فيما اشترطت على النساء وكبار السن ترك هوياتهم على الأبواب للدخول الى الأقصى، وبعد الساعة ال6:30 صباحا منعت كافة المسلمين من دخول المسجد.

واعتدت قوات الاحتلال على حارسة المسجد الاقصى ام رياض الشرباتي أثناء أدائها عملها داخل المسجد، وقامت باعتقالها.
كما أصيب موظف دائرة الأوقاف فؤاد بكيرات بعد الاعتداء عليه بالضرب.

واستهدفت قوات الاحتلال اليوم موظفي دائرة الاوقاف الاسلامية بالضرب والدفع وعرقلة عملهم داخل الاقصى.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الفتى انس محمد أبو الحمص 14 عاما، بعد الاعتداء عليه بالضرب، بحجة قيامه بضرب مستوطن، وعلمت الوكالة أن القوات اقتادت الفتى أبو الحمص الى مخفر شرطة "باب السلسلة".
 

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »