مؤسسة القدس الدولية تصدر ورقة بحثية بعنوان "مقابر القدس شهودٌ على التهويد"

تاريخ الإضافة السبت 16 شباط 2019 - 5:58 م    عدد الزيارات 1779    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        





أصدر قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية ورقةً بحثية بعنوان "مقابر القدس شهودٌ على التهويد"، من إعداد الباحث في المؤسسة علي إبراهيم.

وتسلط الورقة الضوء على هجمة الاحتلال التهويديّة، التي تستهدف مقابر القدس عامة والإسلامية منها بشكلٍ خاص، من خلال مجموعة من المسارات التهويدية، تتمثل بتجريف القبور والاعتداء الصارخ على حرمة الأموات وأرض الوقف الإسلامية، وزرع قبور يهوديّة وهميّة، ومن ثم وضع اليد والسيطرة على مساحات شاسعة منها لإقامة حدائق توراتيّة، تحوّل لاحقًا إلى خدمة المشاريع التهويديّة الأخرى، والاستيطانية منها على وجه الخصوص.

وتأتي هذه الورقة بالتزامن مع تصعيد استهداف الاحتلال لمقابر القدس خلال السنوات القليلة الماضية، وقيام الاحتلال بتنفيذ مشاريع تهويديّة عديدة، من بينها القطار المحمول الخفيف "التلفريك"، والحدائق التوراتية الضخمة، بالإضافة إلى المشاريع الاستيطانية المختلفة، خاصةً مع استهداف المناطق الواقعة قرب أسوار المسجد الأقصى المبارك وفي منطقة باب الرحمة داخل المسجد، في محاولةٍ لتغيير قواعد اللعبة في المسجد الأقصى، نظرًا إلى قرب المنطقة المستهدفة من الأقصى، ومحاولة الاحتلال الاستفادة من موقعها، ليعزز خططه الرامية لتقسيم المسجد الأقصى مكانيًا.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »