مؤسسة القدس الدولية تصدر ورقة بحثية بعنوان "مقابر القدس شهودٌ على التهويد"

تاريخ الإضافة السبت 16 شباط 2019 - 5:58 م    عدد الزيارات 1328    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        





أصدر قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية ورقةً بحثية بعنوان "مقابر القدس شهودٌ على التهويد"، من إعداد الباحث في المؤسسة علي إبراهيم.

وتسلط الورقة الضوء على هجمة الاحتلال التهويديّة، التي تستهدف مقابر القدس عامة والإسلامية منها بشكلٍ خاص، من خلال مجموعة من المسارات التهويدية، تتمثل بتجريف القبور والاعتداء الصارخ على حرمة الأموات وأرض الوقف الإسلامية، وزرع قبور يهوديّة وهميّة، ومن ثم وضع اليد والسيطرة على مساحات شاسعة منها لإقامة حدائق توراتيّة، تحوّل لاحقًا إلى خدمة المشاريع التهويديّة الأخرى، والاستيطانية منها على وجه الخصوص.

وتأتي هذه الورقة بالتزامن مع تصعيد استهداف الاحتلال لمقابر القدس خلال السنوات القليلة الماضية، وقيام الاحتلال بتنفيذ مشاريع تهويديّة عديدة، من بينها القطار المحمول الخفيف "التلفريك"، والحدائق التوراتية الضخمة، بالإضافة إلى المشاريع الاستيطانية المختلفة، خاصةً مع استهداف المناطق الواقعة قرب أسوار المسجد الأقصى المبارك وفي منطقة باب الرحمة داخل المسجد، في محاولةٍ لتغيير قواعد اللعبة في المسجد الأقصى، نظرًا إلى قرب المنطقة المستهدفة من الأقصى، ومحاولة الاحتلال الاستفادة من موقعها، ليعزز خططه الرامية لتقسيم المسجد الأقصى مكانيًا.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »