الاحتلال يصادق على بناء 886 وحدة استيطانية في القدس والضفة

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 تموز 2015 - 12:00 م    عدد الزيارات 2799    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


كشفت صحيفة 'هارتس' العبرية اليوم الأربعاء، النقاب عن إقرار بناء 886 وحدة استيطانية في المستوطنات البعيدة وخارج الكتل الاستيطانية في القدس والضفة الغربية بعد تجميد الاستيطان خلال العام الماضي.

وأضافت الصحيفة ان مجلس التخطيط في 'الإدارة المدنية' سيبيض 179 وحدة استيطانية بنيت قبل 20 عاما بدون ترخيص.

وفي مستوطنة "بيت ايل" قرب رام الله سيقر بناء 296 وحدة استيطانية في معسكر حرس الحدود الذي سيتم نقله الى مكان آخر من اجل البناء، علما انه تم الاستيلاء على الأراضي بحجج أمنية.

وأكدت الصحيفة ان إقرار الخطة الاستيطانية الجديدة من قبل وزير الجيش الصهيوني موشه يعلون جاء لإرضاء المستوطنين في أعقاب قرار المحكمة العليا هدم بناء في بيت ايل أقيم بدون ترخيص وعلى ارض خاصة.

وحسب 'هارتس' فانه سيتم بناء 112 وحدة في مستوطنة 'معاليه ادوميم' جنوب شرق القدس، و381 وحدة في 'جبعات زئيف' في القدس، و 27 وحدة استيطانية في 'بيت اريه'. وسيتم تبييض 24 وحدة استيطانية في 'بسجوت' و 22 وحدة استيطانية في 'جبعات زئيف'.

وكشفت الصحيفة انه لن يتم تقديم حركة 'أمنه' الاستيطانية المسؤولة عن البناء غير القانوني في الضفة للمحكمة وسيتم تبييض كافة الأبنية التي أقامتها الحركة الاستيطانية.

في سياق متصل، اعلنت وزيرة القضاء الصهيوني، المتطرفة اييلت شكيد (البيت اليهودي) امس، عن تشكيل لجنة لترتيب مكانة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية، وتم تعيين سكرتير الحكومة ابيحاي مندلبلاط لرئاسة هذه اللجنة.

وحسب بيان شكيد، الذي نقلته صحيفة 'هآرتس' فان اللجنة ستناقش 'صياغة توجيهات لتنظيم المباني والاحياء في المستوطنات اليهودية في الضفة والتي اقيمت بمشاركة السلطات'. وهدف اللجنة هو تنظيم التعريفات التي تحدد أي ارض تعتبر خاصة واي ادلة مطلوبة للإثبات بأن الارض هي بملكية خاصة. وسيتم تقديم توصيات اللجنة الى الحكومة خلال 60 يوما.
وحسب شكيد فان 'هناك مناطق كثيرة في الضفة لم يتم تنظيم مكانتها، وآن الأوان لإزالة الضباب القانوني والسماح للسكان الذين يعيشون هناك، وغالبيتهم في مستوطنات انشأتها الحكومات الصهيونية، بالتوقف عن الخوف من التهديد الدائم لحقيقة ملكيتهم لبيوتهم'.
 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »