الكشف عن فيديو للمتطرف "نير بركات" وهو يهاجم طفلًا فلسطينيًّا بالقدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 كانون الثاني 2019 - 7:45 م    عدد الزيارات 1321    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أظهر مقطع فيديو انتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي في "اسرائيل"، الرئيس السابق لبلدية الاحتلال في القدس المتطرّف "نير بركات" وهو يهاجم طفلاً فلسطينياً بزعم أنه حاول تنفيذ عملية طعن بالمدينة.

ويظهر الفيديو، "بركات" وهو يهاجم الفتى الذي كان يرفع يديه إلى الأعلى مستسلمًا ولم يكن مسلحًا. حيث تشير بعض الصفحات التي نشرت المقطع إلى أنه التقط في عام 2015 خلال موجة العمليات الفلسطينية، لكنّ التاريخ الذي عرضته كاميرا التصوير يظهر أنه عام 2012.

ويبدو أن نشر الفيديو من قبل جهات غير معروفة، يأتي تزامنًا مع الدعاية الانتخابية "الإسرائيلية" المستعرة والتي تقوم على التحريض والحرب الممنهجة ضد الفلسطينيين، ومحاولات الشخصيات التي ستخوض الانتخابات ومنها "بركات" الذي سيمثل حزب الليكود، إظهار العداء الشديد ضد الفلسطينيين كصورة انتخابية لهم.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »