دعوات صهيونية لاقتحامات واسعة للأقصى صباح غد وسط اقتحامات صباح اليوم

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 تموز 2015 - 10:44 ص    عدد الزيارات 3368    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


جدّدت عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الثلاثاء، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، بحراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة، في ما تصدى المصلون لجولات المستوطنين الاستفزازية بهتافات التكبير، وهدّدت باعتقال عدد من المرابطات.

في الوقت نفسه، عادت شرطة الاحتلال لتفرض اجراءاتها المشددة بحق روّاد الأقصى من فئتي النساء من كل الفئات والشبان واحتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال دخولهم للمسجد المبارك.
ومن المتوقع مثول السيدة المقدسية سناء الرجبي أمام محكمة الاحتلال في وقت لاحق من اليوم بعد اعتقالها يوم أمس خلال خروجها من الاقصى المبارك بسبب مشاركتها في هتافات التكبير الاحتجاجية وتم الافراج عنها مساء أمس على أن تمثل أمام المحكمة اليوم.

في السياق نفسه، دعا ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" لاقتحام المسجد الأقصى صبيحة يوم غد الأربعاء احتفالا بإعادة فتح الأقصى لليهود من قبل سلطات الاحتلال، إيذاناً بتنفيذ جماعات الهيكل برنامجا تلمودياً مركزيا يستهدف المسجد الأقصى.

وحسب الاعلانات التي عممتها هذه الجماعات، فسوف تنفّذ مسيرة إلى باب المغاربة من بوابات المسجد الأقصى (الذي تتم منه اقتحامات المستوطنين ويحتفظ الاحتلال بمفتاحه منذ احتلال القدس عام 67م) وستقيم عنده صلاة الصباح في تمام الساعة 6:30 صباحا وبعدها تنفذ اقتحاماتها بشكل جماعي داخل الأقصى في تمام الساعة 8:00 صباحا.

وكانت منظمات وجماعات الهيكل المزعوم جدّدت دعواتها لأنصارها للمشاركة الواسعة في فعاليات خاصة تستهدف المسجد الأقصى المبارك؛ تنظمها يوم الأحد القادم تزامناً مع ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل".

وكانت هذه المنظمات والجماعات تقدمت بمجموعة مطالب عبر مذكرة رفعتها لرئيس حكومة الاحتلال نتنياهو ولقيادة شرطة الاحتلال طالبت فيها بإغلاق الأقصى أمام المسلمين في هذه "الذكرى" وإتاحة المجال لاقتحاماتٍ واسعة للمستوطنين اليهود لإقامة طقوس وشعائر تلمودية في المسجد المبارك.

ودعا الحراك الشبابي المقدسي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المواطنين بضرورة التواجد المكثف والمبكر بدءاً من صباح يوم غدٍ الاربعاء لإحباط مخططات المستوطنين.
 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »