عامان على استشهاد المقدسي فادي القُنبر واحتجاز جثمانه

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019 - 4:26 م    عدد الزيارات 791    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، شؤون المقدسيين

        


توافق اليوم الثلاثاء الثامن من يناير، الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد المقدسي فادي القنبر من جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، والذي نفذ عملية دهس عند مدخل القرية أدت إلى مقتل أربعة جنود من قوات الاحتلال.

وللعام الثاني على التوالي، تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثمان الشهيد القُنبر في ثلاجاتها، وسط مطالبات من عائلته بتسلم جثمانه لدفنه حسب الشريعة الإسلامية.

وكان الشهيد القُنبر نفذ في مثل هذا اليوم، عملية دهس بشاحنته في ساحة مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي جبل المكبر، ما أدى إلى مقتل أربعة جنود وإصابة آخرين.

وحينها فرضت سلطات الاحتلال على عائلته عدة عقوبات، منها إخضاعهم لتحقيقات قاسية في مراكز التحقيق، وسحب هوية والدته "منورة القنبر" وهويات ومعاملات لم شمل عدة أفراد من أقاربه، وقطع "التأمين الوطني" عن أطفاله الأربعة، وفرض غرامات مالية على العائلة وصلت قيمتها 8 ملايين شيكل، كما أغلقت منزله بالباطون.

وبالإضافة إلى احتجاز جثمان الشهيد القُنبر، لا تزال سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثماني شهيدين مقدسيين بالثلاجات، أقدمهم الشهيد مصباح أبو صبيح منذ أكتوبر 2016، وشهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات الذي ارتقى في سجون الاحتلال بشهر أيار الماضي.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »