الاحتلال هدم 538 منزلًا ومنشأة خلال العام 2018 بينهم 246 منزلًا ومنشأة في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 28 كانون الأول 2018 - 12:40 م    عدد الزيارات 1416    التعليقات 0    القسم شؤون مدينة القدس، أخبار فلسطينية، هدم، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


 

قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، إن سلطات الاحتلال هدمت واستولت على 538 منزلًا ومنشأة في محافظات الضفة الغربية بما فيها القدس، خلال عام 2018، وأصبح 1300 مواطنا مشردا بلا مأوى نتيجة هذا الهدم بينهم 225 طفلا، في مخالفة فاضحة لاتفاقية جنيف الرابعة ومختلف القوانين والشرائع الدولية.

جاء ذلك في تقرير خاص أصدره المركز اليوم الجمعة حول هدم بيوت ومنشآت فلسطينيين (حصاد 2018)، تضمن توثيقاً لعمليات وأوامر الهدم.

وأوضح المركز أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي واصلت سياسة التطهير العرقي بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس من خلال سياسة هدم البيوت والمنشآت التجارية والصناعية والزراعية والبنى التحتية بهدف اقتلاع المواطنين من أراضيهم، وخلال العام 2018 تم هدم ومصادرة (538) منزلًا ومنشأه في مختلف مناطق الضفة الغربية بما فيها القدس؛ وتم هدم والاستيلاء على نحو (157) منزلًا، و381 منشأه في كافة محافظات الضفة الغربية، بزيادة نسبتها 24% عن العام الماضي، وأدت عمليات الهدم الى تشريد اكثر من (1300) مواطناَ ومواطنه أصبحوا بلا مأوى، من بينهم (225) طفلاً.

ورصد مركز الحوراني خلال العام 2018 زيادة كبيرة في الاستيلاء على مساكن المواطنين ومنشآتهم، حيث سجل الاستيلاء على (69) منشأة ما بين سكنية وزراعية وتجارية، ويسعى الاحتلال من خلال ذلك الى تخفيف حدة الانتقادات الدولية تجاه عمليات الهدم الواسعة التي تنفذها في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، كون معظم هذه المنشآت التي تستولي عليها هي جزء من الدعم الدولي الذي تقدمه الجهات المانحة الدولية ومن ضمنها الاتحاد الاوروبي.

وسجلت عمليات الهدم في مدينة القدس المحتلة النسبة الأكبر خلال العام 2018، أذ بلغت نسبتها 45% من مجمل عمليات الهدم، حيث هدم الاحتلال 68 منزلًا و178 منشأة، وتركز عمليات الهدم داخل أحياء مدينة القدس والتي بلغت 146 منزلًا ومنشأة، أما خارج أحياء مدينة القدس فبلغت 100 منزل ومنشأة.

وأصدرت سلطات الاحتلال إخطارات بوقف البناء والهدم والترميم لنحو 460 منزلًا ومنشأة خلال العام 2018، بلغت في مدينة القدس المحتلة لوحدها 27% من مجمل إخطارات الهدم.

وفيما يلي تفاصيل تفاصيل التقرير:

في محافظة القدس: أقدمت سلطات الاحتلال على هدم (68) منزلًا و(178) منشأة في محافظة القدس خلال العام 2018، من ضمنها (15) منزلًا ومنشأة تمت مصادرتها، ويشمل ذلك أيضاً (31) حالة هدم ذاتي لبيوت ومنشأت، قام أصحابها بهدمها تجنباَ لدفع غرامات مالية باهظه، وكان نصيب أحياء مدينة القدس المحتلة لوحدها (146) منزلًا ومنشأة تم هدمها، ومن أبرز عمليات الهدم التي تمت في بلدات واحياء محافظة القدس، هدم (14) منزلًا في بلدة بيت حنينا، وهدم (15) منزلًا في بلدتي سلوان وجبل المكبر، و(9) بيوت في تجمع أبو نوار البدوي، و(13) منزلًا في بلدات شعفاط وقلنديا وصور باهر، وهدم (6) بيوت في بلدتي الزعيم وعناتا، وهدم (4) بيوت في بلدتي العيسوية والطور، وهدم (7) بيوت في بلدات ومناطق وأحياء بيت صفافا وجبل البابا وواد الجوز وابو ديس والثوري وراس شحادة، وشملت عمليات الهدم أيضاً بلدات حزما والسواحره الشرقية وأم طوبا والخان الاحمر وبيت عنان وجبع ومخيمي قلنديا وشعفاط. فيما أخطرت سلطات الاحتلال بهدم (125) منزلًا ومنشأة شملت جميع أحياء وبلدات القدس المحتلة.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »