الآلاف يؤدون الجمعة برحاب الأقصى والمفتي العام يؤكد على حُرمة تسريب وبيع العقارات

تاريخ الإضافة الجمعة 30 تشرين الثاني 2018 - 4:57 م    عدد الزيارات 1211    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


أدى الآلاف من سكان القدس والداخل الفلسطيني المحتل اليوم صلاة الجمعة برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال المشددة في القدس وبلدتها القديمة ومحيطها ومحيط الأقصى.

من جانبه، أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين في خطبة الجمعة، مُجدداً، على فتوى علماء الأمة الاسلامية وفلسطيني بتحريم بيع الأراضي والعقارات في القدس بخاصة، وفلسطين بعامة للاحتلال، واعتبار من يبيع أو يُسرّب عقارات للاحتلال والمستوطنين مرتدا ولا يُغسّل ولا يكفّن ولا يدفن بمقابر المسلمين.

وقال المفتي حسين: ان القدس أرض طاهرة مباركة لا تقبل الخبث ولا ترضى بالدنس، وتلفظ الخائنين المُفرّطين والمتآمرين.

ولفت خطيب الأقصى إلى أنه في الأسابيع الأخيرة وفي الأيام القليلة الماضية شهدت القدس حملة من الاحتلال استهدفت حجرها وبشرها وكل مقدساتها، وتعرضت الى هجمة مسعورة من هدم بلدية الاحتلال وتدميرها لمنازل مواطنين في أنحاء مختلفة من المدينة، واعتقلت عددا من أبناء القدس في محاولة يائسة للحد من عزيمة المواطنين.

وحذر المفتي جموع المواطنين من اعلانات القروض التي تنشرها سلطات الاحتلال والمصارف التابعة لها بمنح قروض ميسرة وطويلة الأمد لأبناء القدس لتساعدهم-كما تزعم-على بناء بيوتهم وتنبر معيشتهم وحياتهم، مشددا على أن الهدف من هذه المحاولات هو ايقاع المقدسيين بالديون وبالتالي السيطرة على ممتلكاتهم وعقاراتهم التي رهنوها مقابل القروض.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »