الفشل يلازم جيش الاحتلال في البحث عن الفدائي نعالوة

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 تشرين الثاني 2018 - 12:28 م    عدد الزيارات 1535    التعليقات 0    القسم شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


فشل الجيش الصهيوني مرة أخرى في كشف واعتقال الفدائي المطارد أشرف نعالوة منفذ عملية منطقة "باركان" الصناعية قرب مستوطنة "أرئيل" شمال الضفة المحتلة.

وقالت القناة 14 العبرية: "إنه بعد 50 يوماً على عملية باركان أصبح الجيش يتعامل مع منفذ العملية أشرف نعالوة كإبرة اندثرت بين أكوام قش".

وأضافت أن "جميع المعلومات الاستخبارتية التي جمعها الجيش منذ تنفيذ العملية كانت عبارة عن سراب".

أما القناة 20 العبرية فذكرت أن قوات عسكرية ومحققين في البحث أجروا أعمال بحث لأول مرة عن نعالوة خارج مدينة طولكرم والذي لا يزال مختفياً عن الأنظار.

وأشارت القناة إلى أن قوات الجيش أجرت مداهمات ليلية في بلدة ياصيد شمال نابلس.

وأوضحت أن الجيش الصهيوني حاصر أحد المباني ونادى عبر مكبرات الصوت المطارد نعالوة بتسليم نفسه.

وأكدت القناة أن قوات الجيش اقتحمت المبنى ولكن بعد تفتيشه أصبح من الواضح أن نعالوة لم يكن موجودًا هناك.

يشار إلى أن نعالوة نفذ عملية إطلاق نار في السابع من أكتوبر الماضي في منطقة "باركان" الصناعية بواسطة سلاح "كارلو غوستاف" قتل خلاله مستوطنين هما زيف حجابي وكيم يحزقيل، وانسحب من مسرح العملية ولا زال مطارداً حتى اليوم دون تمكن الجيش الصهيوني من كشف أي معلومة حول مكان اختفائه.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »