وسط مقاطعة شاملة: مراكز الاقتراع في القدس خالية من المنتخبين

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 تشرين الأول 2018 - 7:30 م    عدد الزيارات 363    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


بدت مراكز الاقتراع لانتخابات بلدية الاحتلال في القدس خالية من المنتخبين المقدسيين، الرافضين لمبدأ المشاركة بهذه الانتخابات التي تضفي شرعية على الاحتلال.

وقال مراسلنا في المدينة ان المقدسيين انتصروا لمدينتهم وقاطعوا انتخابات البلدية رغم كل الحوافز والاغراءات.

ولفت مراسلنا إلى أن مراكز الاقتراع الموزعة في البلدات والقرى المقدسية تحولت منذ ساعات صباح اليوم لثكنة عسكرية بفعل التواجد المكثف لقوات ومركبات الاحتلال على بواباتها.

وكانت سلطات الاحتلال فرضت عطلة إجبارية على عدة مؤسسات ومدارس تابعة لبلدية ووزارة معارف الاحتلال "لمنح الناخبين" فرصة المشاركة بالتصويت من جهة، ولافتتاح مراكز اقتراع بالمدارس التابعة للبلدية من جهة أخرى.

واستنكر اتحاد اولياء أمور طلاب مدارس القدس تعطيل الدراسة وجعله يوم عطلة رسمية على طلاب وطالبات القدس الذين يتعلمون بمدارس بلدية الاحتلال بسبب انتخابات ما تسمى بلدية الاحتلال.

وأضاف الاتحاد: "كما نطالب بإبعاد المدارس وطلابها عن أية أجندات سياسية أو تطبيعية جراء ذلك والاعتراف بالسيادة "الإسرائيلية" على أرجاء المدينة كافة من خلال سبل شتى وطرق مختلفة.

يذكر أن قوى القدس المختلفة والنشطاء كثفوا من نشاطهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحذير المواطنين من المشاركة في هذه الانتخابات، وصمّم عدد منهم "بوسترات" تدعو لمقاطعة الانتخابات، ومنها:"القدس عربية فلسطينية... بلدية الاحتلال هي هدم البيوت، المشاركة في الانتخابات محرمة شرعا" ، في حين انشغلت شرطة الاحتلال في إزالة كتابات على جدران في المدينة تدعو لمقاطعة الانتخابات.

واستنكر المقدسيون مشاركة قائمة انتخابية فلسطينية في انتخابات البلدية هذا العام تحت اسم "القدس بلدي"، برئاسة رمضان دبش، من سكان قرية صور باهر جنوب المدينة.

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »