أهالي القدس ينتفضون ضد المتورطين ببيع العقارات للمستوطنين

تاريخ الإضافة الجمعة 12 تشرين الأول 2018 - 11:05 م    عدد الزيارات 1873    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


انتفض أهالي مدينة القدس المحتلة مساء أمس الخميس، ضد المتورطين من أبناء جلدتهم ببيع عقارات تاريخية في القدس العتيقة لصالح الجمعيات الاستيطانية الإسرائيلية.

وانتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر مدى حالة الغضب والاحتقان الشديدين من أهالي القدس المحتلة ضد المتورطين ببيع عقارات تاريخية في القدس المحتلة للمستوطنين الإسرائيليين.

وأكد المنتفضون خلال مقطع الفيديو، على أن البيع أو التفريط بالعقارات والأراضي الفلسطينية لصالح المستوطنين هو جريمة عرض وشرف موجعة ضد كافة أهالي فلسطين ويجب أن يُحاسب مرتكبها مهما كلف الثمن.

يذكر أن الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا أكد، أن "من يسرب عقاراتنا خائن"، في إشارة الى ما جرى خلال الأيام الماضية من استيلاء المستوطنين على عقارين في بلدة سلوان وحارة السعدية بالبلدة القديمة.

وقال في تصريح صحفي "هناك فتوى شرعية من علماء فلسطين وايدها علماء العالم الإسلامي صدرت عام 1935 بخصوص الاطماع بأرض فلسطين ونحن نؤيد هذه الفتوى بل نرددها دائما بان من يسرب ارضه وعقاره يكون خارجا عن ملة الإسلام ولا يغسل ولا يكفن ولا يدفن في مقابر المسلمين ولا يصلى عليه".

وتابع: "هذه فتوى واضحة ولا تزال قائمة ونحن نؤيدها ونذكر الناس بها، وان الذين يبيعون ارضهم او عقارهم هم خائنون ويحاولون ان يبرروا أنفسهم ولكن الجريمة واضحة وخاصة ما حدث في حارة السعدية فكانت مؤامرة واضحة".

وناشد الشيخ صبري المواطنين بان يكونوا متنبهين وقال "لا يجوز لأي انسان ان يفكر ببيع ارضه او بيته الا ان يعود للمرجعيات الدينية حتى تزكي المشتري وان لم تزكيه فلا مجال لئن يبيع والاصل ان يتمسك المسلم ببيته وعقاره".

يُشار إلى أن مؤسسة القدس الدولية كشفت أن المستوطنون استولوا على عقار فلسطيني تاريخي في عقبة درويش في البلدة القديمة الأسبوع الماضي، وهو يبعد عن المسجد الأقصى حوال 100 متر فقط.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »