لماذا غيّرت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أسماء بعض مدارسها في القدس؟

تاريخ الإضافة الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 5:35 م    عدد الزيارات 2095    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


استجابت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية إلى النداءات الصاعدة من مدينة القدس المحتلة، المعترضة على تغيير أسماء بعض مدارسها، خاصة مدرسة "الفتاة اللاجئة"، وأعادت تسميتها إلى مدرسة "الفتاة العائدة".

وكانت الوزارة قد أصدرت قرارًا بتغيير أسماء المدارس التابعة لها في مدينة القدس، ما أثار جدلًا في أوساط المقدسيين، إضافة لشائعات عن أسباب اتخاذ هذا القرار، ذهبت إحداها لربط الأمر بصفقة القرن وتصفية قضية اللاجئين، فيما ذهبت أخرى إلى ربط الأمر بقرار بلدية الاحتلال تفريغَ القدس من مؤسسات وكالة أونروا"، خاصة بعد تغيير اسم مدرسة "الفتاة اللاجئة" إلى "سما القدس".

وتعقيبًا على هذا الجدل، أوضحت مديرة العلاقات العامة في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية بالقدس "سوسن الصفدي"، أن التغيير يعود إلى الخلط بين أسماء المدارس، نافية أي أسباب أو تفسيرات أخرى لهذا القرار، وذلك خلال منشور في موقع "فيسبوك".

وقالت الصفدي: "نعلمكم بأن التغيير جاء بسبب الخلط بالأسماء وليس هناك أي  تفسيرات بعيدة أو قريبة وهي خطوة إدارية اتخذتها المديرية للتسهيل على المواطنين حيث كان اسم الفتاة والأيتام والنهضة مرتبط بأكثر من فرع والمدلولات عليها كانت بالأحرف ا، ب، ج، د لذا حافظنا على المسميات الأصلية  لثلاث مدارس مركزية وتم تغيير الفروع بأسماء لها ارتباطات بالقدس".

ورغم القرار، فإن الجدل الذي حدث في الشارع المقدسي دفع الوزارة إلى التراجع عن قرارها بتغيير اسم مدرسة "الفتاة اللاجئة"، وقررت بقاء الاسم كما هو دون تغيير، ثم عادت وغيرته إلى اسم مدرسة "الفتاة العائدة".

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »