وصفت عملية الهدم بـ "يوم الخراب"

العفو الدولية: هدم الخان الأحمر جريمة حرب وازدراء إسرائيلي

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 تشرين الأول 2018 - 1:13 م    عدد الزيارات 1529    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، هدم، أبرز الأخبار

        


اعتبرت منظمة "العفو الدولية" أن عملية هدم قرية الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة، والتهجير القسري لسكانها "جريمة حرب تُثب ازدراء الحكومة "الإسرائيلية" التام بالفلسطينيين".

وقال صالح حجازي؛ نائب مديرة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، في تصريح له الثلاثاء، "هذا العمل لا يتسم بالقسوة الفظيعة والظلم فحسب؛ بل إنه غير قانوني أيضًا".

وأضاف حجازي: "التهجير القسري لتجمعات خان الأحمر يمثل جريمة حرب ويجب على "إسرائيل" أن تضع حدًا لسياستها المتمثلة في هدم منازل الفلسطينيين، وتدمير مصادر رزقهم؛ لإفساح الطريق أمام بناء المستوطنات".

ووصف عملية هدم منازل الخان الأحمر بـ "يوم الخراب"، منوهًا إلى أن "سكان الخان الأحمر كافحوا قرابة العشر سنوات ضد الظلم الذي تمثله عمليات الهدم هذه".

ورأت المنظمة الدولية، أن سياسات "إسرائيل" الهادفة إلى توطين المستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتدمير الممتلكات بصورة عشوائية، والتهجير القسري للفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال، تنتهك اتفاقية جنيف الرابعة، وتعتبر جرائم حرب مدرجة في النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وكانت منظمة العفو الدولية ومنظمة "صوت اليهود من أجل السلام"، قد أطلقت (الأحد) حملة على "تويتر" استهدفت وحدة وزارة جيش الاحتلال وحملتها المسؤولة عن تنفيذ قرار الهدم.

وأفادت العفو الدولية أن "إسرائيل" أقدمت منذ عام 1967، على إخلاء وتهجير مجتمعات بأكملها بالقوة، وهدمت أكثر من 50 ألف منزل ومنشآت فلسطينية.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »