بينهم 69 طفلًا، و9 سيدات، و 5 صحفيين

تقرير: الاحتلال اعتقل 520 فلسطينيًّا الشهر الماضي والقدس تصدرت المشهد

تاريخ الإضافة الإثنين 13 آب 2018 - 7:11 م    عدد الزيارات 707    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، اعتقال، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


أفاد تقرير لمؤسسات حقوقية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 520 فلسطينيًا، خلال شهر تمّوز/ يوليو الماضي؛ بينهم 69 طفلًا، وتسع سيدات، وخمسة صحفيين.

وأوضحت عدة مؤسسات حقوقية في تقرير مشترك صدر عنها اليوم الإثنين، أن مدينة القدس المحتلة تصدرت المشهد من حيث عدد حالات الاعتقال "الإسرائيلية" خلال الشهر المذكور؛ بواقع 122 معتقلًا، تليها مدينتي رام الله والبيرة بـ 100 معتقل، ومن ثم الخليل وجنين بواقع 75 و52 معتقلًا على التوالي.

وبيّنت أن قوات الاحتلال اعتقلت 48 فلسطينيًا من بيت لحم، و55 من نابلس، بالإضافة لـ 15 حالة من طولكرم و31 من قلقيلية، 8 من سلفيت ومثلهم من أريحا و7 من طوباس.

وجاء في التقرير، أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال قد بلغ حتى نهاية الشهر الماضي، نحو 6 آلاف؛ بينهم 53 أسيرة منهن ثلاث فتيات قاصرات، إضافة إلى 300 طفل.

وأصدرت سلطات الاحتلال الشهر الماضي، 86 أمر اعتقال إداري؛ ليصل عدد الأسرى المعتقلين دون تهمة أو محاكمة في سجون الاحتلال، إلى نحو 430 فلسطينيًا.

ونوهت إلى أن محاكم الاحتلال، قد فرضت خلال الشهر الماضي غرامات مالية بحق الأسرى الأطفال في سجن "عوفر" العسكري بقيمة 85 ألف شيكل.

وأشارت المؤسسات الحقوقية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة صحفيين الشهر الماضي، ضمن سياستها ومحاولتها في كتم أصوات الصحفيين وانتهاك الحق في حرية الرأي والتعبير.

ومن الجدير بالذكر أن المؤسسات التي أعدت الإحصائيات السابقة هي؛ "نادي الأسير الفلسطيني"، هيئة شؤون الأسرى، مؤسسة "الضمير" لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ونشرتها ضمن "ورقة حقائق".

علي ابراهيم

السالكون في طريق الشهادة

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 4:45 م

هناك على هذه الأرض المباركة تشتعل معركةٌ من نوع آخر، معركة صبرٍ وثبات وعقيدة، معركة تشكل إرادة المواجهة عنوانها الأسمى والأمثل. فكسر القواعد المفروضة وتغيير الواقع المفروض عليهم، هي أبرز التجليات لأفع… تتمة »

براءة درزي

أشرف الموت قتل الشهادة!

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 1:40 م

استشهد المطارد أشرف نعالوة الليلة الماضية في اشتباك مع قوات الاحتلال في مخيم عسكر الجديد شرق نابلس. استشهاد نعالوة يأتي بعد 65 يومًا من مطاردته وملاحقته من قبل قوات الاحتلال التي سخّرت عتادها وعديدها … تتمة »