مطالبات بفتح شارع في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 28 حزيران 2015 - 11:29 م    عدد الزيارات 2614    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 طالبت مؤسسة "سانت إيف" التابعة للمركز الكاثوليكي لحقوق الإنسان شرطة الاحتلال الصهيونية بفتح شارع عويس في حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، الذي أغلقته الشرطة أمام سكان المنطقة بالمكعبات الإسمنتية قبل نحو اسبوعين.


ووجهت محامية المؤسسة المحامية ريم دنديس كتاباً إلى قيادة الشرطة مطالبة إياها بفتح الشارع بشكل فوري، موضحة أن الإغلاق يسبب ضررا كبيرا للمواطنين ويخالف قانون الاحتلال والتزاماته تحت القانون الدولي.


وقالت المؤسسة ان شرطة الاحتلال كانت أغلقت شارع عويس بالمكعبات الإسمنتية قبل بداية شهر رمضان المبارك دون أي مبرر، وقد سدت بذلك الطريق الرئيسية لمدخل منطقة حوش عويس التي يسكنها ما يزيد عن ألفي مواطن وبالتالي قطع الطريق على المواطنين ومنع السيارات والمشاة من المرور وهو ما تسبب بضرر كبير للمواطنين وخصوصا لطلاب مدارس والكبار بالسن.


وطالبت المحامية دنديس قيادة شرطة الاحتلال فتح الطريق وإزالة المكعبات الإسمنتية بشكل فوري وتبرير الإغلاق الذي مس بحرية الحركة والتنقل للمواطنين.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »