عيسى: "مهرجان الأنوار" خطوة تهويدية لسلخ القدس عن عروبتها

تاريخ الإضافة الإثنين 2 تموز 2018 - 7:17 م    عدد الزيارات 1492    التعليقات 0    القسم مشاريع تهويدية، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


أكد د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بأنه للعام العاشر على التوالي تقيم بلدية الاحتلال في القدس مهرجان الانوار والذي يعد من أضخم المشاريع التهويدية حيث يتضمن المهرجان عدد من العروض الضوئية التي تغطي ملامح سور القدس وتشوه واقع المدينة.

واعتبر عيسى "مهرجان الأنوار" خطوة تهويدية على طريق تهويد القدس وسلخها عن عروبتها، حيث خلال المهرجان تتحول المدينة المقدسة الى إلى صالات رقص ومنصات تهريج وموسيقى صاخبة، وانعكاسات ضوئية على سور المدينة وبواباتها، منتهكةً حرمة المدينة وقدسيتها المسيحية الاسلامية... مشيراً الى ان انعكاس الألوان والأغاني على جدران المساجد والكنائس وبوابات الاقصى هو استفزاز لمشاعر ملايين المسلمين والمسيحيين في العالم، وما تعالي أصوات الأغاني والموسيقى إلا انتهاك لحرمة الأقصى وقدسية القيامة، وما تهدف له قوات الاحتلال من وراء هذه الاغاني والخلفيات الضوئية إلا تغيير الطابع العربي الاسلامي للمدينة المقدسة وصبغها بطابع يهودي غريب عن قدسيتها.

وشدد د.عيسى على ضرورة التدخل الدولي لوضع حد لهذه الانتهاكات الجسيمة لحرمة المقدسات، واستباحة المساجد والكنائس للاحتفالات، مهيبا بوسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية الى تسليط الضوء على هذه الجرائم التي تقترفها قوات الاحتلال بحق مدينة القدس الشريف، والدعوة الى الرصد المباشر لهذا المهرجان ووضع العالم أجمع بصورة ما يجري بين جدران البلدة القديمة من انتهاكات وأعمال تهويدية، وإبراز الهوية العربية لمدينة القدس بالخبر والصوت والصورة.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »