لماذا أجّلت أثيوبيا نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة؟

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 حزيران 2018 - 4:03 م    عدد الزيارات 2038    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، نقل السفارة الأمريكية، أبرز الأخبار

        


أفادت تقارير عبرية أن إثيوبيا تفكر في نقل سفارتها إلى القدس، لكنها لن تفعل ذلك بعد حادث وقع مؤخرا بعدما نقلت الرهبان الأثيوبيين قسرا من مجمع تملكه الكنيسة الأثيوبية في القدس.

وقال اليعيزر ياسو غيل وهو محام يمثل السفارة ان نقل السفارة الاثيوبية الى القدس كان قيد الدراسة، ولكن في الوقت الحالي تم تجميد هذه العملية.

لم يُبلغ في السابق عن أن إثيوبيا تفكر في نقل سفارتها. علاوة على ذلك، قال المحامي إن إثيوبيا تدرس أيضا استدعاء سفيرها بشأن الحادث.

لقد حذر السفير الأثيوبي في "إسرائيل" تسيغاي بيرها هاديرا الأسبوع الماضي من أن الإخلاء القسري قد يثير أزمة دبلوماسية إذا لم يتم التصدي لها على الفور.

وأظهرت لقطات فيديو بثتها أخبار القناة العبرية العاشرة، الشرطة في الأسبوع الماضي في المجمع الواقع في شارع هيليني هامالكا بالقدس مخاطبة الرهبان بوقاحة وأمرتهم بالخروج من المبنى ومحاولة اعتقال أحدهم.

وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفلد إن الضباط أتوا للتحقيق في عملية سطو مشتبه بها بالقرب من المجمع، وطلبوا من الرهبان هويتاهم. وقال إنه عندما لم يقدموها، اتهمت الشرطة الرهبان بالتعدي على ممتلكات الغير.

ويضم المجمع كنيسة أثيوبية ومبنيين من أوائل القرن العشرين والتي صممت بالأصل كشقق للحجاج الأثيوبيين.

وذكرت القناة العاشرة أن الشرطة أغلقت المجمع، على الرغم من أن الرهبان قد قدموا الوثائق لإثبات أن الكنيسة مالكة للمباني.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »