المطران حنا: ستبقى أجراس كنائسنا وتكبيرات مساجدنا تصدح في سماء مدينتنا

تاريخ الإضافة الخميس 15 آذار 2018 - 8:40 م    عدد الزيارات 1197    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات

        


وصل الى المدينة المقدسة اليوم وفد من الكنيسة الارثوذكسية البلغارية ضم عددا من الكهنة والرهبان والراهبات وعددا من أبناء الكنيسة في زيارة حج الى الأماكن المقدسة في فلسطين.

وقد استهل الوفد زيارته للقدس اليوم بجولة في البلدة القديمة مرورا بطريق الآلام ووصولا الى ساحة كنيسة القيامة، وقد استقبلهم المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وجال واياهم داخل الكنيسة مقدما لهم بعض التوضيحات والشروحات عن أهميتها وعن الأماكن الدينية والتاريخية الموجودة فيها.

وأضاف: "نفتخر بانتمائنا للأمة العربية، ونفتخر بأن لغتنا هي اللغة العربية ولا يحق لأي جهة أن تمنعنا من أن نعبر عن افتخارنا بانتمائنا الوطني وتمسكنا بلغتنا العربية التي هي لغة الغالبية الساحقة من مسيحيي هذا المشرق العربي.

وقال: "نحن فلسطينيون ونقولها بكل افتخار واعتزاز حتى وإن أزعج هذا البعض الذين يريدوننا أن نتخلى عن انتمائنا الوطني خدمة لأجنداتهم وأجندات وبرامج أسيادهم، نحن فلسطينيون شاء من شاء وأبى من أبى، وسنبقى ندافع عن وطننا وعن قضية شعبنا وسنبقى كذلك ندافع عن القدس عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة أهم مقدساتنا المسيحية والإسلامية".

وتابع: المسيحيون الفلسطينيون هم مكون اساسي من مكونات شعبنا الفلسطيني وسنبقى كذلك وستفشل كافة المؤامرات الهادفة الى اقتلاع المسيحيين الفلسطينيين من جذورهم الوطنية خدمة لاولئك المتآمرين على القدس والمتآمرين على القضية الفلسطينية الساعون لتصفيتها وسرقة القدس واوقافها وتشويه طابعها وتزوير تاريخها .

وقال المطران حنا: القدس لنا وستبقى كذلك ونتمنى منكم ومن كافة الكنائس المسيحية في عالمنا أن تولوا الاهتمام المطلوب لما يحدث في مدينة القدس وما يحدث فيها لا يمكن وصفه بالكلمات فأوقافنا ومقدساتنا ومؤسساتنا مستهدفة، وإغلاق أبواب كنيسة القيامة لعدة أيام كانت صرخة في وجه الظالمين ورسالة رفض لسياسات الاحتلال وممارساته واعلان رفض للموقف الامريكي المنحاز للاحتلال، لقد كانت رسالة من رحاب مدينتنا المقدسة الى كل من يعنيهم الامر بأننا باقون في مدينتنا وستبقى اجراس كنائسنا وتكبيرات مساجدنا تصدح في سماء مدينتنا معبرة عن عراقة وجودنا وانتماءنا لهذه الارض.

واختتم كلمته بالقول: نرحب بكم باسم كنيستنا ومسيحيي بلادنا كما ونرحب بكم باسم القدس العاصمة والتي ستبقى عاصمتنا والاجراءات الاحتلالية والانحياز الامريكي لن يزيدنا الا ثباتا وصمودا وتمسكا بهذه المدينة المقدسة .

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »