ندوة في غزة بعنوان:

قرار اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل": خلفياته ودوافعه، وتداعياته، والمطلوب

تاريخ الإضافة السبت 3 آذار 2018 - 2:45 م    عدد الزيارات 3789    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


عقدت الهيئة الشعبية لنصرة القدس ومؤسسة القدس الدولية بغزة ندوة حوارية لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وتحدث في اللقاء رئيس مؤسسة القدس الدولية في غزة أحمد أبو حلبية، ومدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق ناهض زقوت، وضيف اللقاء المختص بالقضايا السياسية والإستراتيجية حسن عبدو الذي قدم عرضا تاريخيا لخلفية ومسار القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ودوافعه وتداعياته، ثم المطلوب للتصدي له، وإفشال أهدافه.

ثم فتح باب النقاش للحضور من مهتمين وسياسيين الذين أجمعوا أنه بالرغم تشتت الإقليم والمحيط العربي، وضعف الجانب الفلسطيني، إلا أن القرار الأمريكي وما يتعلق به من ما تسمى بـ"صفقة القرن" لا يمكن أن تمر وتطبق دون موافقة فلسطينية، وشددوا على أهمية وضع استراتيجيات واضحة ضد القرار الأمريكي ودعم القدس بكل السبل المتاحة.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »