مؤسسة القدس الدولية تصدر تقرير حصاد القدس لشهر كانون ثانٍ/ يناير 2018

تاريخ الإضافة الجمعة 9 شباط 2018 - 1:55 م    عدد الزيارات 3604    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

أصدرت مؤسسة القدس الدولية تقرير حصاد القدس لشهر كانون ثانٍ/ يناير 2018 الذي يرصد واقع مدينة القدس عبر ثلاثة أبواب رئيسة، تشمل تهويد الأرض والمقدسات - السكان وعمليات المواجهة مع الاحتلال ضمن الفترة الممتدة من 1/1/2018 حتى 31/1/2018.

وقالت المؤسسة في تقريرها:" يواصل الاحتلال الإسرائيلي إجراءاته التهويدية والأمنية في مدينة القدس المحتلة بوسائل متعددة لا سيما بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالدو ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني".

وأكدت المؤسسة في تقريرها هدم سلطات الاحتلال ثلاث منشآت سكنية وتجارية خلال شهر كانون ثانٍ/ يناير 2018 ، واستولت على مخزن لعائلة أبو هدوان بحي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب الأقصى. كما أخطرت مجموعة من المنازل في بلدة العيسوية في القدس المحتلة وخططت لهدم 3 منازل في مخيم شعفاط".

وأضاف التقرير:" يواصل الفلسطينيون حراكهم ونشاطهم النضالي في فلسطين المحتلة رفضًا لقرار ترمب، فيما تواصل سلطات الاحتلال قمع الفلسطينيين واعتقالهم ومنع استمرار الحراك النضالي في القدس والضفة الغربية المحتلتين، وقد شهد شهر كانون ثانٍ/ يناير تصاعدًا في حملات المداهمة والاعتقال التي شنها الاحتلال الإسرائيلي في أحياء القدس وبلداتها".

وأدت المواجهات التي اندلعت مع الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر كانون ثانٍ/ يناير 2018 إلى استشهاد 8 فلسطينيين من مختلف الأراضي الفلسطينية (القدس والضفة الغربية وقطاع غزة)، فيما اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 512 فلسطينيًا بينهم 130 مقدسيًا على الأقل.

وأكد التقرير اندلاع شهدت 89 نقطة مواجهة مع الاحتلال خلال شهر كانون ثانٍ/يناير، توزعت على مناطق عدة في المدينة، لا سيما سلوان والعيسوية وأبو ديس وحزما، مما أدى إلى وقوع 18 إصابة في صفوف جنود الاحتلال ومستوطنيه وإلقاء 17 زجاجة حارقة وإطلاق نار.

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »