"الرؤيا الفلسطينية" تطلق الدورة الثانية لمشروع "حراك" في القدس

تاريخ الإضافة الخميس 18 كانون الثاني 2018 - 10:03 م    عدد الزيارات 1934    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


أطلقت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية الدورة الثانية من مشروع "حراك" التي تنفذه المؤسسة منذ عامين بهدف تمكين الشباب الفلسطيني والمؤسسات القاعدية لخدمة المجتمع المقدسي.

وكمرحلة أولية من مراحل "حراك"، باشرت الرؤيا الفلسطينية بتنفيذ تدريبات المهارات الحياتية لاكثر من 120 شاب وشابة من بلدات القدس كافة سيما تلك المعزولة خلف جدار الفصل العنصري، وقد شملت التدريبات لقاءات متخصصة بتطوير مهارات القيادة المجتمعية للمجموعات الشبابية، وتدريبات متنوعة في مجالات التفكير الناقد، النمطي، والوعي الذاتي.

ويهدف مشروع "حراك" الى تطوير معرفة ومهارات الشباب المقدسي للمساهمة في تحسين وضع مجتماعتهم، من خلال تنظيم مسار تدريبي شامل، يوزع فيه الشباب المشاركين والمشاركات ضمن خمس مجموعات شبابية تخضع كل منها لنحو 100 ساعة تدريبة مقسمة على سبع مراحل تبدأ بمرحلة المهارات الحياتية وتَتْبَعها لقاءات خاصة حول المعرفة بقضايا الهوية الوطنية والتاريخ، اضافة لجملة تدريبات في المبادرات، البحث، المناظرات، والتوعية العامة بحقوق الانسان والقانون الدولي، ووصولاَ لمرحلة الضغط والمناصرة المحلية والدولية التي تنفذ بمشاركة صناع القرار.

وينظم مشروع "حراك" برنامج تدريبي خاص بالمؤسسات القاعدية، يعمل خلاله على تطوير القدرات الفنية والادارية لاحدى عشر مؤسسة ومجموعة مقدسية، موزعة في 11 بلدة في القدس، يتم خلالها تدريب المؤسسات في مجالات التمويل والمحاسبة، القانون، وتطويرالمشاريع اللازمة لتحديد احتياجات مجتمعاتها، الاستجابة لها والدفاع عن حقوق افرادها.

أما مرحلة المناصرة الدولية الختامية، تشارك الرؤيا الفلسطينية في البرلمان الأوروبي في بروكسل ومجلس حقوق الانسان في جنيف، عبر تأسيس فريق سايسات من الشباب تسميَه "Think Tank"، يسلط فيه المشاركون الضوء على انتهاكات حقوق الانسان في القدس والوضع القانوني العام فيها، لاستصدار توصيات تستخدم كادوات ضغط على الجهات الدولية والفلسطينية الرسمية.

 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »