الاحتلال يبعد مُسنة مقدسية عن المسجد الأقصى بسبب "التكبير"

تاريخ الإضافة السبت 13 كانون الثاني 2018 - 8:17 ص    عدد الزيارات 654    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين

        


قررت سلطات الاحتلال، ليلة أمس، إبعاد المُسنّة المقدسية أميرة الحاج خليل (61 عاما) عن المسجد الاقصى المبارك لمدة خمسة عشر يوما بسبب رفعها العلم الفلسطيني ومشاركتها بهتافات "التكبير" خلال وقفة بالمسجد الاقصى عقب صلاة الجمعة تنديداً بقرار "ترمب" المشؤوم الخاص بمدينة القدس، واعتبر الاحتلال ذلك "تحريضاً".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المُسنّة المقدسية فور خروجها من المسجد الأقصى من جهة باب الناظر "المجلس"، وحوّلتها إلى مركز توقيف وتحقيق "الياهو" في باب السلسلة قبل أن تنقلها الى مركز اعتقال وتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

يُشار أن قوات الاحتلال اعتقلت عقب صلاة الجمعة في المسجد الاقصى خمسة مُصلين أجانب (من امريكا) وشاباً مقدسياً بحجة التكبير في الأقصى، واحتجزت وثائق سفرهم وحولتهم للتحقيق في مركز تابع لشرطة الاحتلال في مدينة القدس.