مجلس النواب الأردني: الولايات المتحدة طرف وليست وسيطًا

تاريخ الإضافة الخميس 11 كانون الثاني 2018 - 11:00 ص    عدد الزيارات 496    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


أكدت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأردني، أن "الولايات المتحدة بقرار رئيسها دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصبحت طرفا في الصراع لا وسيطا".

جاء ذلك خلال لقاء جمع لجنة "الخارجية النيابية" مع السفير البريطاني لدى المملكة الأردنية إدوارد اوكدن، الأربعاء، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الأردنية.

ووصف رئيس "الخارجية النيابية" رائد الخزاعلة، إعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي بـ "القرار الجائر والظالم للإنسانية جمعاء ولكافة الأديان السماوية".

وطالب أعضاء اللجنة السفير أوكدن العمل على إيجاد القنوات المناسبة التي من شأنها تعزيز الدعم المباشر للأردن والوقوف لجانبه من أجل تحقيق السلام الشامل في المنطقة.

من جانبه، قال أوكدن إن بريطانيا ملتزمة بتقديم كافة الدعم للأردن، لاسيما ما يتعلق بالإصلاحات ورؤى الملك عبد الله الثاني في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وجدد التأكيد على أن بريطانيا "لن تقوم بنقل سفارتها إلى القدس"، وفق ما أوردته الوكالة الرسمية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، قد أعلن في السادس من شهر كانون أول/ ديسمبر 2017 القدس عاصمة لـ "إسرائيل"، إضافة لعزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب للقدس.

وأشعل اعتراف ترمب موجة غضب في الشارع الفلسطيني والعربي، امتدت لتجتاح مدن وعواصم أوروبية.