مطالبات بضرورة حماية مدينة القدس والمسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 23 حزيران 2017 - 9:06 م    عدد الزيارات 2336    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


دعا نواب وقادة فصائل إلى الوحدة والتصدي لعدوان الاحتلال ومخططاته التهويدية في القدس، ودعم صمود المقدسيين، مطالبين السلطة في الضفة برفع يدها عن المقاومة.

جاء ذلك خلال المسيرة الحاشدة التي نظمتها الفصائل الفلسطينية بغزة بعد ظهر الجمعة، لإحياء يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

ودعا أحمد أبو حلبية مقرر لجنة القدس في المجلس التشريعي كافة الفصائل الفلسطينية الى دعم القدس والدفاع عنها بكل الوسائل المتاحة.

كما طالب أبو حلبية خلال مسيرات جماهيرية حاشدة بمناسبة "يوم القدس العالمي" الجمعة منظمة اليونسكو الى تأكيد الحق الفلسطيني بمدينة القدس والمجسد الأقصى.

وقال أبو حلبية:"لا أمن ولا أمان لك في أرضنا ولا وجود لك في هذه الأرض المباركة فارحل من أرضنا وقدسنا وأقصانا، فإننا بإذن الله قادمون لمواجهة العدوان المتواصل على شعبنا ومقدساتنا".

وحث أهلنا في القدس على استمرار الصمود وإفشال مخططات الاحتلال الرامية لتهجيرهم.

وأفاد مراسلنا أن الآلاف بمشاركة قوى المقاومة والفصائل الفلسطينية، انطلقوا من أمام مسجد أبو خضرة وسط مدينة غزة، لتستقر أمام برج شوا وحصري حيث إلقاء كلمات القوى والفصائل الفلسطينية.

بدوره أكد القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان على ضرورة حشد الطاقات لنصرة القدس والمسجد الأقصى، مطالبا الأمة الى توجيه بوصلتها نحو القدس والمسجد الأقصى.

التطبيع محرم

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، جميل مزهر، في كلمة القوى، أن القدس ستبقى محور الصراع وسيواصل شعبنا ومن خلفه كل أحرار العالم مقاومته ونضاله حتى استرداد آخر ذرة تراب من فلسطين.

وانتقد هرولة بعض الأنظمة للتطبيع والتحالف مع الاحتلال الصهيوني، مشددًا على أن إرادة الشعوب هي الحكم والفيصل وأن هذه التحالفات والسياسات لا تعبر عن إرادة الأمة ولا شعوبها.

وقال مزهر:"شكل يوم القدس العالمي صرخة حق في وجه العالم الظالم"، مؤكدا ضرورة تحمل الشعب مسؤولياتها في دفع حكامها للتراجع عن هذا الظلم التاريخي الذي تعرضه له شعبنا الفلسطيني والتصدي لمحاولة شيطنة مقاومة شعبنا.

وشدد على أن جرائم الاحتلال بحق أهل القدس سيواجه بالمقاومة والوحدة.

وندد بالمشاركين في مؤتمرات التطبيع وآخرها مؤتمر "هرتسيليا" الصهيوني، في إشارة إلى مشاركة وفد من حركة فتح والسلطة بالضفة.

الرازم: القدس في خطر

من جانبه، أكد الأسير المقدسي المبعد إلى غزة، فؤاد الرازم، أن القدس في خطر، في ظل سياسة التهويد المتصاعدة من الاحتلال الصهيوني.

وشدد في كلمة أهل القدس، على أن تحرير القدس والعودة إليها آت لا محالة، مهما كانت التضحيات، داعيا العالم الإسلامي وشعبنا إلى تجاوز الخلافات وتوحيد البوصلة نحو فلسطين والقدس.

وهاجم بشدة لجوء البعض إلى التحالف مع العدو لحصار غزة والتآمر عليها والتضييق عليها، متسائلًا:"لمصلحة من يجري ذلك؟".

يشار إلى أن يوم القدس العالمي، يقام في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، إحياءً لدعوة أطلقها المرشد الأعلى للثورة في إيران الخميني، عام 1979؛ إذ دعا المسلمين في جميع أنحاء العالم لتكريس يوم الجمعة الأخيرة من رمضان المبارك ليكون يوم القدس، وإعلان التضامن الدولي من المسلمين في دعم الحقوق المشروعة للشعب المسلم في فلسطين.

صوت الأقصى

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »