بعد 30 سنة.. اكتشاف سرقة أراضٍ فلسطينية لصالح المستوطنين

تاريخ الإضافة الأربعاء 19 نيسان 2017 - 1:44 م    عدد الزيارات 2037    التعليقات 0    القسم استيطان، أبرز الأخبار

        


ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الأربعاء، أنه تبيّن بعد 30 عاماً، أن "إسرائيل" أقامت بنايتين عامتين في مستوطنة "بيت إ" على أراضٍ خاصة يملكها فلسطينيون من قرية دورا القرع بمحافظة رام الله.

وادّعت ما تسمى وزارة الإسكان والبناء "الإسرائيلية"، التي شيدت البنايتين في سنوات الثمانينات من القرن الماضي، في تعقيب لصحيفة "هآرتس" أن إقامة البنايتين كانت خاطئة.

وأكدت جهات مطلعة على التفاصيل أن البنايتين أقيمتا على قسائم 80، و81 و90 في حوض 4 من أراضي قرية دورا القرع الخاصة.

وقالت شركة "عميدار" أنها أدارت البنايتين منذ سنوات الثمانينيات، وأضافت أنه تم في العام 2012 بيعهما بمصادقة وزارة الإسكان لجمعية "سوكات عوفاديا".

وقالت مصادر في المجلس المحلي في مستوطنة "بيت ايل" إن هذه الجمعية هي المسؤولة عن المدرسة الدينية في المستوطنة. ونشر في السابق أن الجمعية خصصت بناية لوسيلة الإعلام اليمينية القناة 7.

ويتبين من فحص أجرته "هآرتس" أن المكاتب التي خصصتها هذه الجمعية للقناة 7، تقع في إحدى هاتين البنايتين المقامتين على أراض فلسطينية خاصة.

وقال الباحث في شؤون سياسة "الأراضي في الضفة المحتلة" درور اتاكس، "إن حقيقة ضلوع شركة عميدار في سرقة أراض ذات ملكية فلسطينية خاصة في الضفة يجب ألا تفاجئ أحدا. سيكون من المفاجئ أكثر الاكتشاف بأن هناك سلطة رسمية أو عامة ليست متورطة في صفقات السرقة".

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »