الاحتلال يعدم شاباً ويصيب ويعتقل ثانياً بمخيم شعفاط

تاريخ الإضافة الإثنين 5 أيلول 2016 - 5:58 م    عدد الزيارات 1953    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الاثنين، الشاب مصطفى نمر في ضاحية راس خميس الملاصقة لمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، وأصابت شابا آخر واعتقلته بعد اطلاق الرصاص على السيارة التي كانا يستقلانها قرب المخيم.
وكانت قوة كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت المخيم من جهة الحاجز العسكري القريب من مدخل المخيم، وداهمت ضاحية راس خميس المجاورة وشوارع في المخيم، وتصدى لها الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة، في الوقت الذي أطلق جنود الاحتلال الرصاص من مسافة قصيرة جدا على السيارة التي كان فيها الشهيد نمر وصديقه فقتلت الأول وأصابت الثاني واعتقلته، وفي وقت لاحق انسحبت من المنطقة.
وتسود المخيم ومحيطه أجواء شديدة التوتر وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال في الحاجز العسكري ومحيطه. 

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »