الشيخ التميمي: ما يمارس ضد المسجد الأقصى يدار على مستوى حكومي "إسرائيلي"

تاريخ الإضافة الأربعاء 31 آب 2016 - 3:38 م    عدد الزيارات 1621    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 استقبل مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ محمد عزام الخطيب التميمي، اليوم، مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان جيمس هينان.
ورحب الشيخ الخطيب بالضيف، وأثنى على دوره ودور الامم المتحدة في العمل الانساني والأخلاقي في الحفاظ على حقوق الانسان في العالم، خاصة وأن الله عز وجل كرم الانسان في كتابه الكريم على الأرض بغض النظر عن اختلاف الاديان والأجناس.
وقدم مدير الأوقاف شرحاً مفصلاً عن الوضع التاريخي للمسجد الأقصى المبارك ودائرة الأوقاف الإسلامية منذ عام 1967م، مؤكدا أن التطرف "الاسرائيلي" تجاه المسجد الاقصى لم يكن وليد اللحظة، بل كان هناك عدة محطات تعكس التطرف الديني تجاه المسجد الأقصى بدءاً من عام 1969م لدى محاولة المتطرف مايكل دينس روهان حرق المسجد الاقصى المبارك، وانتهاءً بما يحدث على أرض الواقع من الانتهاكات "الإسرائيلية" بحق المسجد الأقصى اليوم بهدف تغيير الأمر الواقع التاريخي في المسجد الأقصى المبارك.
واكد التميمي أن ما يحدث وما يمارس ضد المسجد الأقصى يدار على مستوى حكومي "إسرائيلي" بهدف فرض أمر واقع جديد وإجبار دائرة الأوقاف الاسلامية على تطبيق القوانين "الإسرائيلية"، وهذا لن يحصل أبدا ولن نسمح بتطبيق أي قانون "اسرائيلي" على المسجد الاقصى مهما كان، حتى ولو تم وقف جميع مشاريع الترميم داخل المسجد الأقصى المبارك.
وأكد أن الملك عبد الله الثاني حفظه الله، صرح قبل اسبوعين بأنه لن يسمح بأي تجاوز يمس المسجد الاقصى المبارك، فهو صاحب الرعاية والوصاية على المسجد الاقصى المبارك، وهذه الوصاية متفق عليها من الشعب الفلسطيني وجميع العالم الإسلامي.
من جهته، شكر الضيف جيمس الشيخ الخطيب لما قدمه من شرح واف ومعلومات مفيدة حول الوضع العام، مؤكداً أنه على اهتمام بكل ما يحدث من انتهاء لحقوق الانسان داخل المسجد ألأقصى ودعا الى ضرورة التعاون المشترك بين طاقم دائرة الأوقاف وطاقم مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان لمتابعة ومراقبة جميع ما يحدث من انتهاكات داخل المسجد الاقصى المبارك.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »