متطرفون يعدون لتقديم قرابينهم داخل المسجد الأقصى !!

تاريخ الإضافة السبت 4 نيسان 2015 - 10:49 م    عدد الزيارات 3361    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 تتجهز العديد من المجموعات اليهودية المتطرفة "لتجديد قربان الفصح" بحسب ما تدعي، حيث تخطط لإقامة مذابحها داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع دعوات آخرى لتنفيذ اقتحامات متكررة للمسجد الأقصى طيلة فترة عيد الفصح التوراتي.


فتقدمت ما يسمى "بمجموعات الهيكل" بطلب للحصول على موافقات من سلطات الاحتلال لإقامة أنشطتها التي تتضمن إدخال قرابين ومعدات المذبح الذي تعد له إلى داخل باحات المسجد الأقصى.


فيما دعت مجموعة متطرفة أخرى تطلق على نفسها اسم "أمناء الهيكل" لتسيير مسيرات لاقتحام المسجد الأقصى خلال عيد الفصح، وذلك تحت شعار " سننطلق من أجل حرية جبل الهيكل المكان المحتل بيد عدونا"


من جانبهم داعى ناشطون مقدسيون أهالي القدس لتعزيز تواجدهم داخل الأقصى خصوصاً خلال فترة الأعياد، مطالبين الدول الإسلامية والعربية التحرك العاجل لنصرة المسجد الأقصى وإيقاف الاقتحامات المتكررة التي يقوم بها المستوطنون.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »