مدير عام مؤسسة القدس الدولية

ياسين حمود: اقتحامات الأقصى وصلت إلى حد غير مسبوق

تاريخ الإضافة الثلاثاء 19 تموز 2016 - 3:30 م    عدد الزيارات 5613    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة، التفاعل مع القدس

        


 

أكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود أن الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وصلت إلى حد غير مسبوق، معتبرًا زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى القدس بأنها تشبه إعلان تسيبي ليفني الحرب على غزة من القاهرة.

وقال حمود خلال لقاء معه ضمن برنامج "الواقع العربي على قناة الجزيرة:" إن تكرار الاحتلال الإسرائيلي اقتحام المسجد الأقصى يهدف إلى تعويد العين العربية على وجوده هناك، لتحقيق مطامعه في الأقصى": مؤكدًا أن الصمت "العربي المريب وتخاذل الأنظمة" أعطيا رسالة مطمئنة للمحتل الذي التفت أولا للداخل الفلسطيني من خلال حظر حركة الرباط بالأقصى والحركة الإسلامية، والتضييق على المصلين والمدافعين عن المسجد المبارك.

واعتبر حمود أن زيارة وزير خارجية مصر سامح شكري للقدس تعكس ما سماه "التواطؤ مع المحتل"، مستغربًا ذهاب شكري إلى القدس ويضع يديه بيد الإسرائيليين في الوقت الذي رفض رؤساء ومسؤولون أجانب حتى حلفاء لـ "إسرائيل" الذهاب إليها.

وانتقد حمود ما اعتبره تهافت بعض الدول العربية على التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وتمسكهم بالمبادرة العربية للسلام رغم أن "إسرائيل" نفسها رفضتها، وقال:" إن التاريخ لن يرحم شكري وغيره ممن يريدون التطبيع مع إسرائيل".

 

 
 

 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »