شهيد الفجر عريس قضى بدمٍ بارد وبدون مبررات

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 تموز 2016 - 11:27 ص    عدد الزيارات 29582    التعليقات 0    القسم تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أكد مراسلنا في القدس المحتلة أن شهيد الفجر لليوم الأربعاء قضى بدمٍ بارد برصاص أحد جنود الاحتلال في الشارع الرئيسي ببلدة الرام شمال القدس المحتلة.

ولفت مراسلنا الى أن الشهيد هو أنور فلاح السلايمة، 24 عامًا، وتزوج قبل شهرين فقط، وهو من سكان ضاحية البريد قرب الرام، ويملك منزلاً ثانيا بمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة.
أمّا فارس خضر الرشق، فهو صديق للشهيد وكان في مركبته حينما أطلق الجندي الحاقد الرصاص عليهم، ويرقد الآن في غرفة العناية المشددة بمشفى هداسا في القدس المحتلة، بعد اصابته بالرأس، وهو رهن الاعتقال.
ضاحية البريد وبلدة الرام تعيشان الآن أجواء يلفها الحزن والغضب الشديد، خاصة أن شهود عيان أكدوا أن عملية اطلاق الرصاص كانت غير مبرّرة بتاتاً، وأنه لا صحة للأنباء التي يروجها الاحتلال بأن الشبان الثلاثة كانوا يعتزمون دهس جنود الاحتلال في المنطقة.

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »