الاحتلال يحاصر الأقصى والعشرات يؤدون الفجر في الشوارع

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 نيسان 2014 - 9:28 ص    عدد الزيارات 2856    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


الاحتلال يحاصر الأقصى والعشرات يؤدون الفجر في الشوارع

موقع مدينة القدس

القدس في16-4-2014

 

فرضت قوات الاحتلال، منذ ساعات الفجر الأولى لليوم الأربعاء، حصاراً عسكرياً مشدّداً على المسجد الأقصى المبارك، منعت من خلاله، حتى الآن، طلاب مدرسة الأقصى الشرعية من الدخول لدوامهم، كما منعت، وما زالت تمنع، المواطنين من الدخول إليه؛ مّا اضطر عشرات المواطنين المقدسيين أداء صلاة الفجر في الشوارع والطرقات القريبة من بوابات الأقصى وسط انتشار عسكري مكثف.

وقال مراسلنا في المدينة بأن قوات الاحتلال نصبت متاريس حديدية بالقرب من بوابات المسجد المبارك للتدقيق ببطاقات المواطنين وسمحت في البداية لمن تزيد أعمارهم عن الـ 55 عاما من الدخول إلى المسجد لكنها عادت ومنعت الجميع، وسط تجمهر كبير للمواطنين على بوابات: حطة والأسباط والناظر.

يذكر بأن عشرات الشبان اعتكفوا الليلة الماضية، لليلة الثالثة على التوالي برحاب المسجد الأقصى، للدفاع عنه والتصدي للمستوطنين الذين جددوا دعواتهم لاقتحام الأقصى بشكل جماعي لإقامة طقوس وشعائر تلمودية في باحاته بمناسبة ما يسمى عيد الفصح العبري؛ مّا دفع شرطة الاحتلال لإغلاق باب المغاربة (الذي يستخدمه المستوطنون لاقتحاماتهم) وحاولت عناصر من الوحدات الخاصة إخراج المعتكفين بالمسجد الأقصى بمختلف الوسائل كان آخرها منع إدخال وجبات الطعام لهم داخل المسجد.

وتسود المسجد الأقصى وبواباته الخارجية الرئيسية والبلدة القديمة بالقدس المحتلة حالة من التوتر الشديد وسط انتشار كبير لقوات الاحتلال وزيادة تدفق المواطنين وتجمهرهم قرب بوابات الأقصى لفك الحصار العسكري المفروض عليه.

 


الكاتب: publisher

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »