الائتلاف المقدسي يؤكد أن بيت صفافا تتعرض لحملة تهويد غير مسبوقة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 كانون الثاني 2014 - 11:10 ص    عدد الزيارات 2204    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


الائتلاف المقدسي يؤكد أن بيت صفافا تتعرض لحملة تهويد غير مسبوقة

 

استنكر الائتلاف الأهلي لحقوق الفلسطينيين في القدس المحتلة رفض محكمة الاحتلال العليا أمس الأول اعتراضات أهالي بلدة بيت صفافا التي تقع جنوب القدس المحتلة، على الطريق الاستيطاني بعد أن صادقت المحكمة المذكورة نهائياً على "قانونية" شق الشارع الذي يمر من أراضي البلدة ويقتطع المئات من الدونمات المملوكة للأهالي لصالح شق الشارع الهادف إلى الربط بين مدخل المدينة، ومستوطنات "غوش عتصيون"، ومستوطنة جبل أبو غنيم "هارحوما".

وأوضح الائتلاف، في تقرير وصلت مراسلنا في القدس نسخة عنه، أن بلدية الاحتلال ووزارة المواصلات الصهيونيتين تنفذان حاليا أعمال بناء على نطاق واسع في بيت صفافا بمدينة القدس المحتلة من أجل استكمال فتح الطريق السريع (طريق بيجن السريع) الذي سيخدم  توسيع المستوطنات الصهيونية غير القانونية داخل وحول الجزء الجنوبي من القدس المحتلة وسيعمل أيضا على ضم كتلة غوش عتصيون الاستيطانية كأمر واقع.

وأكد تقرير الائتلاف "أن فلسطينيي بيت صفافا لن يستفيدوا من هذا الطريق السريع، حيث لم تتم استشارتهم في هذا الأمر وهناك تدمير ممنهج لواقعهم ومعيشتهم داخل الحي.

ودعا الائتلاف الدول والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وبصورة عاجلة للعمل على وقف قوات الاحتلال وبشكل فوري البناء الاستيطاني غير القانوني للطريق السريع في بيت صفافا، وأن تقوم بدفع كامل التعويضات عن الخسائر والأضرار التي لحقت بالسكان الفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال.

وحسب تقرير الائتلاف، فإن طول الطريق المتوقع يمتد إلى 1,5 كم ويقع معظمه في أراضي بيت صفافا التي تعتبر بلدة فلسطينية يسكنها ما يقرب من 9,300 نسمة. ويتم بناء الطريق في بيت صفافا على أساس طريق سريع مكون من ستة مسارات، وفي بعض الأجزاء يصل الى 10-11 مسار. عمليات البناء بدأت في أيلول 2012 ويتوقع أن يتم الانتهاء من العمل في شهر تشرين الأول 2015.   

 


الكاتب: publisher

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »